لماذا وإلى أين ؟

أكادير .. مواطنة تجر “صحافيا مزيفا” إلى القضاء بتهمة “التسمسير” (وثيقة)

جرت مواطنة بالجماعة الترابية القليعة ضواحي أكادير، شخصا يقدم نفسه “صحافيا” و”مناضلا حقوقيا”، صوب القضاء، بتهم النصب والإحتيال عليها في مبلغ مالي، بعد إيهامها بقدرته على تبرئة إبنها من تهم موجهة له من طرف محكمة الإستئناف بأكادير.

ووفق الشكاية؛ التي تقدمت بها المواطنة المذكورة، لوكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإنزكان، فإن المشتبه فيه أقدم على زيارة المشتكية، خلال شهر رمضان المنصرم، وأقنعها بضرورة التوفر على مبلغ مالي قدره 40 الف درهم كفالة وأتعاب المحامي، من أجل التوسط لها لتبرئة إبنها، وإخراجه من السجن خلال محاكمته بمحكمة الإستئناف بأكادير.

الشكاية؛ التي توصلت بها “آشكاين”، أكدت أن المشتكى به قدم نفسه بصفته “صحافيا” و”مناضلا حقوقيا”، وأخذ مبلغ 22 ألف درهم من المشتكية، قبل أن يتبين لهذه الأخيرة أنها وقعت ضحية للنصب والإحتيال من طرف المشتكى به، مشيرة إلى أنها تقدمت بمحضر عون قضائي يثبت محادثات الواتساب بينها وبين المشتكى به.

وخلصت الشكاية ذاتها، إلى أن المواطنة عاودت الإتصال بالمشتكى به، قبل أن يرد عليها بعبارة “لي فجهدك جريه، فلوسك خسرتهم غا شراب”، مؤكدة أنه يستمر في تهديدها بأنه سيتعرض لإبنتها أثناء ذهابها إلى العمل”، مطالبة وكيل الملك بـ”فتح تحقيق في القضية ومتابعة المشتكى به بما سينتج عنه التحقيق”، وفق المصدر ذاته.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد