لماذا وإلى أين ؟

وداد تمارة يرفض استئناف مباراته التي اقتحمتها السلطات ويطالب بنقاطها الثلاث


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أعلن نادي وداد تمارة أنه يرفض استئناف مباراته مع النادي القنيطري، التي اقتحمتها قائدة الأربعاء الماضي بناء على أوامر العامل، مبرزا أنه يستغرب “اقتحام المباراة بناء على معلومات مغلوطة وخاطئة”، مشيرة إلى أن “النادي القنيطري كان في حجر صحي واللاعبون المصابون التزموا ببيوتهم، وأن اللاعبين المشاركين سليمون بناء على نتائج الكشف”.

واعتبر النادي، في بلاغ توضيحي، أن هناك “نية مبيتة في عدم إتمام المقابلة”، حسب تعبيره، مضيفا أنه يحيي “الموقف الإيجابي لعامل الصخيرات تمارة الذي طلب من المسؤول الإداري للنادي القنيطري الإمضاء على التزام يقر فيه بسلامة اللاعبين المتواجدين داخل رقعة الملعب، وأن جميع مكونات الفريق خضعت للحجر الصحي لكن المسؤول رفض”.

وأضاف أن “هذا الرفض غير المبرر” هو الذي جعل عامل الصخيرات يأمر بإيقاف المباراة، مبرزا أنه لم يتم احترام القانون الصادر عن العصبة الاحترافية القاضي بإجراء المقابلة في حالة إذا كانت النتائج الإيجابية في حدود 15 في المائة، متسائلا “هل إصابة لاعبين اثنين تمثل أكثر من ذلك؟”.

وخلص النادي التماري إلى أن النادي القنيطري يتحمل مسؤولية التوقيف، وأعلن رفضه إتمام المباراة إذا بُرمجت بحر الأسبوع المقبل، وأعلن أن مستعد للتصعيد في حال “عدم الإنصاف ومنحهم 3 نقاط.

وكان لاعبو وداد تمارة والنادي القنيطري تفاجأوا بعدم السماح لهم  بمواصلة المباراة، بعد انطلاقها بالملعب البلدي بتمارة، عن الدورة  23 بالقسم الثاني، حيث أوقفتها السلطات الَمحلية، لأسباب وقائية، بعد ظهور حالتين جديدتين بالفريق مؤخرا.

وتأخر انطلاق المباراة لرفض السلطات المحلية إجراءها، وبعد بدايتها بحولي ربع ساعة، وتسجيل وداد تمارة هدفا، تم إيقافها مجددا، علما أن المباراة كان منتظرا أن تجرى يوم الأحد الماضي، وتم تأجيلها لإصابة لاعبين من الكاك بكورونا.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد