لماذا وإلى أين ؟

مغربية تكشف طقوس “شيطانية” بسهرات جنسية جماعية مع برلسكوني

لازالت الفضائح الجنسية لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني، مع بعض المهاجرات من أصول مغربية، تتناسل، إذا كشفت إيمان فاضل، عارضة الأزياء المغربية، في حوار أجرته معها  جريدة “إل فاطو كوتيديانو” الإيطالية، عن حفلات الجنس الجماعي التي يطلق عليها اسم “البونغا بونغا”، يشارك فيها شخصيات سياسية رفيعة المستوى.

وقالت فاضل، إن “مجموعة من الفتيات يرقصن عاريات بحضور شخصيات سياسية رفيعة على رأسها برلسكوني حين كان وزيرا أولا في إيطاليا”، مضيفة “أن منزل رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، بمنطقة أركوري بضواحي ميلانو، يتوفر على طابق تحت أرضي تجري فيه بعض الطقوس الشيطانية الغريبة، تنتمي إلى طائفة شيطانية”.

وإعترفت عارضة الأزياء المغربية، بأنها دخلت أول مرة فيلا برلسكوني سنة 2011، وظلت ترتادها لمدة ليست طويلة، مبررة ذلك بكونها كانت تبحث عن العمل، مؤكدة “تدوينها لكتاب تتناول فيه مجموعة من الأسرار حول حفلات الجنس الجماعي لبرلسكوني، البالغ من السن 81 سنة”.

ويشار إلى أن القضاء الإيطالي، برأ في مايو 2015، برلسكوني بعد أن كانت محكمة ابتدائية قد أدانته بالسجن 7 سنوات بتهمة إقامة علاقات جنسية مع  مغربية أخرى، تدعى “كريمة” أو “روبي” حين كانت تبلغ من العمر 17 عاما، مقابل مبالغ مالية مع استغلال السلطة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد