لماذا وإلى أين ؟

حزب “الكتاب” يعتذر لعصيد ويتبرأ من عضوه المطالب بإعدامه


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

إستنكر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، مضمون تدوينة صادرة عن عضو اللجنة المركزية للحزب؛ عبد الكريم بوطربوش، طالبة من خلالها بإعدام الباحث والناشط الحقوقي أحمد عصيد، بسبب إعلان هذا الأخير رفضه معاقبة قاتل ومغتصب الطفل عدنان بوشوف، بعقوبة الاعدام.

وقال المكتب السياسي لحزب “الكتاب”؛ في إخبار نشره يومه الثلاثاء 15 شتنبر الجاري، إن “القيادة الوطنية لحزب التقدم والاشتراكية، إطلعت على تدوينة لأحد أعضاء الحزب بطنجة، نشرها على صفحته الشخصية بأحد مواقع التواصل الاجتماعي”، مضيفا أنها “تضمنت إساءة خطيرة في حق الأخ وصديق الحزب الأستاذ أحمد عصيد”.

وتبرأ المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، في الإخبار الذي توصلت به “آشكاين”، من مضمون التدوينة المذكورة، معتبرا أن هذه الاخيرة “لا تمت بأي صلة إلى أفكار الحزب وتوجهاته وأخلاقياته، كما أنها بعيدة كل البعد، أخلاقيا وسياسيا عما يناضل من أجله الحزب”.

وعبر حزب “الكتاب”، عن اعتذاره لـ”الأستاذ أحمد عصيد عن هذا السلوك المعزول”، معلنا في السياق ذاته “عرض المسألة على الهيآت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق العضو الحزبي المعني بالأمر”، وفق المصدر المذكور.

وكان عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية؛ عبد الكريم بوطربوش، قد نشر تدوينة جاء فيها؛ ، إن “عصيد وأمثاله من الشواذ، عملاء للغرب”، مشيرا إلى أن عصيد “حقود وعدو صريح لكل ما هو عربي أو مسلم”، داعيا إلى إعدامه بالقول؛ “مثل هاته الميكروبات الفكرية وجب إعدامهم على الفور”، حسب المتحدث.

    علي
    15/09/2020
    23:08
    التعليق :

    هذا هو القرار والموقف المناسبين ماشي بحال شبيبة حزب الحمامة بخصوص النائب ديالهوم.

    5
    2
    مغربي
    16/09/2020
    08:35
    التعليق :

    يجب تنقية الأحزاب والجمعيات والنقابات من الإقكار الداعشية والحاقدة المجتمع

    4
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد