لماذا وإلى أين ؟

فضيحة.. توقيف أب اغتصب ابنته بالقوة في الفقيه بنصالح


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الفقيه بن صالح من توقيف شخص يبلغ من العمر 42 سنة وذلك للإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بهتك عرض إبنته القاصر.

وكانت مصالح الشرطة بالمدينة قد توصلت مساء الإثنين بشكاية تقدمت بها فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة والتي تتهم فيها والدها بتعريضها لإعتداءات جنسية وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن توقيف المشتبه فيه مساء نفس اليوم.

وقد تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك لتحديد كافة ظروف وملابسات وخلفيات إرتكاب هذه الأفعال الإجرامية

    يوسف
    16/09/2020
    09:31
    التعليق :

    فينكوم يا ا المنادين بتنفيذ عقوبة الإعدام وفين السياسيين واشباه المحللين. الا يؤكد هذا ما قاله عصيد وغير عصيد بأن الظاهرة منتشرة وان الاعدام ليس هو الحل
    اذا اغتصب الاب ابنته فماذا يمكن ان يقوم به الاخرون.
    الانسان خلق ليراقب ويراقب يعني احضيني وانحضيك.

    9
    4
      مواطن
      16/09/2020
      20:51
      التعليق :

      انتم من فرطتم في الشرع زنى المحارم الاعدام بدون مناقشة ولكن وجب الاتبات لان بعض الفتيات يردن ارسال اباءهن الى السجن ليفعلوا مايريدون الحرؤة الفردية وهناك من تخرضها امها المطلقة وووالمهم الاتبات تز الاعدام

      1
      0
    مغربي حر
    16/09/2020
    15:25
    التعليق :

    هاد الشخص كدلك وحب تطبيق عقوبة الإعدام في حقه ليكون عبرة للاخرين والحفاظ على الانساب. اللي بغى يزيد يزهى يمشي يتزوج التانية ….
    الانحلال الخلقي تفشى في المجتمع المغربي الان ظهور الجمعيات النسائية والشبه حقوقية التي تدعو الى ترك المبادئ الإسلامية التي نشا عليها اجدادنا والتي جعلت من مملكة المغرب ذو شان وجاه. من تنكر لتاريخه فلا خير فيه.

    3
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد