لماذا وإلى أين ؟

حركة جنسية لعضو بـ”البيجيدي”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
    نكرة
    10/10/2020
    18:53
    التعليق :

    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا….وكيفما تكونوا يولى عليكم.

    17
    0
      holtegata@hotmail.fr
      10/10/2020
      22:07
      التعليق :

      وأعلاه ما عرفتش الخوانجية كلهم مكبوتين

      13
      2
      مغربي حر
      11/10/2020
      21:24
      التعليق :

      هادو هما اللي غادي نمولوهم باش يديروا الحملة الانتخابية.

      3
      0
    عثمان الفنان
    10/10/2020
    22:41
    التعليق :

    كيدار هذا

    11
    0
    عبد الله
    10/10/2020
    22:43
    التعليق :

    هذا الخنزير لم يراع حرمة النساء الموجودات في الاجتماع! إذا لم يطرده أعضاء المكتب السياسي للحزب الذي أصبح سيء السمعة بأمثال هذا الحثالة ، فهذا لا يعني سوى أن جميع المنتمين على شاكلته في انعدام الشرف و المروءة

    14
    0
      مريمرين
      11/10/2020
      08:52
      التعليق :

      حزب الفضائح بامتياز

      9
      1
    ريفي مغريبي
    11/10/2020
    08:58
    التعليق :

    حمار ابن حمار. لا قل ولا اكثر.

    8
    0
    Selim Rami
    11/10/2020
    20:01
    التعليق :

    Un politique qui n’a que le nom .

    2
    0
    Selim Rami
    12/10/2020
    07:14
    التعليق :

    Une riposte judiciaire doit étre prise immédiatement et que sa soit ferme, afin de lui apprendre

    l’art de communiquer ,et celui de dialoguer et débattre avec respect ,

    Je crois que cet énergumène ne mérite mème pas sa place ,quel malheur de voir comme cela au milieu des

    décideurs marocains au 21e siécle !!!

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد