لماذا وإلى أين ؟

فوربس: ثروة أخنوش ارتفعت إلى 3.5 ملايير دولار خلال الجائحة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تضاعفت ثروات أغنياء العالم بشكل مفاجئ في سنة 2020 رغم تفشي جائحة كوفيد19، حيث كشفت قائمة مجلة “فوربس” الأمريكية، أن ثروة الميلياردير المغربي عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وصلت إلى 3.5 مليار دولار.

وأوضحت المجلة، أن ثروة أخنوش وعائلته ارتفعت بشكل كبير بملياري ونصف المليار دولار، في حين أن إحصاء فوربس لشهر أبريل الماضي كان يشير إلى أن ثروته كانت محددة في مليار دولار فقط.

وانتقلت ثروة الوزير من مليار دولار، إلى 3,5 مليار دولار في أكتوبر الجاري من ذات السنة، وهو ما يظهر أن ثروة أخنوش عرفت زيادة بأكثر من الضعفين في ظرف لا يتعدى 6 أشهر، وذلك تزامنا مع الظروف الاستثنائية التي تعيشها المملكة جراء تفشي كوفيد19.

واحتل عزيز أخنوش، حسب قائمة فوربس لسنة 2020 المرتبة 1990 ضمن أغنى أغنياء العالم والمرتبة 15 في على المستوى الافريقي بثروة تصل إلى 1,7 مليار دولار،  لكن من المرتقب أن يعرف ترتيب أخنوش مفاجأة في قائمة أغنباء العالم سنة 2021.

وأشارت فوربس إلى أن ثروة أغنى رجل في المغرب والذي يترأس مجموعة أكوا تأتي بالدرجة الأولى من قطاع المحروقات، وقطاعات أخرى كالكيماويات والاتصالات والسياحة والعقارات، وذلك رغم أن أغلب القطاعات في المغرب عرفت تراجعا ملحوظا بسبب الجائحة.

ويذكر أن المجلة أشارت في تقرير لها، أن أغلب أثرياء العالم عرفت ثرواتهم تراجعا، بسبب الجائحة، بينما ثروات فئة قليلة عرفت ارتفاعا كبيرا، خاصة الملياردير الأول في العالم جيف بيزوس صاحب أمازون الذي استفاد من الوضع العالمي لزيادة أرباحه عن طريق التجارة الالكترونية.

    علي
    11/10/2020
    21:53
    التعليق :

    كان منتظرا بالنظر إلى الانهيار التاريخي لأسعار النفط على المستوى العالمي بينما أسعار المحروقات بالمغرب ظلت خارج التغطية

    4
    1
    Ali
    11/10/2020
    21:57
    التعليق :

    اللهم إن كان ماله حلالاً فزده وبارك له فيه وإن كان بعضه حراماً فطهره منه.. ” أهم يقسمون رحمة ربك ”

    2
    0
    من بلجيكا
    11/10/2020
    23:50
    التعليق :

    شكرا لكل من ساهم في إعدام شركة لاسامير للمحروقات و قبلها الشركة الشريفة للبترول من أجل أن يبقى السيد أخنوش هو إمبراطور المحروقات في المغرب و جميع المغاربة في خدمته !!!! رحمة الله عليك يا الحسن الثاني …. لازلت حيا في قلوبنا .

    5
    1
    محمد
    12/10/2020
    09:02
    التعليق :

    اللهم بارك.عين الحسود فيها عود

    0
    0
    ع.عبدالرحيم
    12/10/2020
    13:03
    التعليق :

    كثيرون هم من يعربون عن الولاء لعاهل البلاد في كل المناسبات والمنابر واللقاءات،واختصارا في كل مناسبة تسمح لهم بذلك أو يتم حسن اختيارها من طرفهم،لكن الذين يجهلونه او يتجاهلونه هو ان الاعراب عن الولاء للملك الذي رسم خارطة مسيرة تنمية المغرب،هذا الولاء كان ينبغي أن يتم التعبير عنه من خلال وضع حد للجشع الذي لا حدود له، حتى يتم استرجاع ثقة المواطن التي أصبحت موضوع تقارير وكتابات،والتي تعتبر اهم عنصر في سبيل تحقيق السلم الاجتماعي .

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد