لماذا وإلى أين ؟

بعد طرد لمجرد من مصر .. هل سيرد المغرب بالمثل؟


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

في الوقت الذي لم يحسم فيه القضاء الفرنسي في ملف الفنان المغربي سعد لمجرد عقب اتهامه باغتصاب شابتين بفرنسا، وهو الملف الذي استأثر باهتمام الرأي العام الوطني والدولي منذ 2016، سارعت حملة “مسعورة” للمطالبة بمقاطعة لمجرد وطرده من مصر نهائيا، لتتساءل بعض الأصوات هل بإمكان المغرب أن يتعامل بالمثل مع فنانين مصريين يحضرون مهرجانات المغرب وتلاحقهم تهم أخلاقية أو جنائية؟

مناسبة هذا الكلام تأتي في سياق محاولة فهم الحملة والهجوم الذي تعرض له لمجرد في اليومين الأخيرين من قبل مصريين رفضوا إحياءه لحفل هناك، فتعرض لمجرد لحملة انتقادات واسعة، وصلت إلى حد المطالبة بطرده من مصر نهائيا وإلغاء حفله الذي كان من المرتقب أن يحييه بالتجمع الخامس في مصر في دجنبر المقبل، الأمر الذي دفع عددا من محبيه للانتفاض في وجه المنتقدين.

واعتبر جمهور “المعلم” أن حملة المصريين رخيصة، على اعتبار أن هناك فنانين مصريين يخشون الأضواء المسلطة على فنان بمعايير عالمية كلمجرد، مبرزين في هذا السياق عدم الهجوم عليه في الوقت الذي كان يحضر فيه للأغنية التي جمعت بينه وبين الفنان محمد رمضان تحت اسم “انساي” والتي نالت إعجاب المصريين بشكل كبير آنذلك.

المنظمون حذفوا ملصقات و”بوستيرات” حفل مسرح “كايرو شو”، دون أن يعلنوا رسميا إلغاءه أو توضيح سبب الحذف، إلا أنه واضح أن الحملة التي دعت إلى مقاطعة الفنان وإلى طرده من مصر كانت السبب وراء ذلك، وهذا الأمر يطرح سؤالا وجيها، حول ما إذا كان المغرب أو منظمو إحدى المهرجانات كموازين سيستجيبون لمطالب المواطنين في عدم إحضار فنان أو فنانة مصرية تحت ذريعة تهمة جنسية أو جنائية تلاحقه/ها؟

علي الأغلب لن يحدث ذلك، لا لشيء سوى لأن المغاربة يدركون تمام الإدراك متى يشهرون أسلحتهم في وجه الغير، ويعرفون تمام المعرفة كيف يفرقون بين الفن وما يقدمه الفنان لجمهوره وبين حياته الخاصة بمشاكلها وقضاياها العالقة في ردهات المحاكم.

وتحيلنا هذه الواقعة، إلى قضية المخرج خالد يوسف الذي اتهمته أزيد من 18 ممثلة بإجبارهن على التعري وتصويرهن في مقاطع إباحية وترويج لفيديوهاتهن في الأسواق المصرية والعربية، إلى جانب اتهامه بالتحرش الجنسي والابتزاز، وبالرغم من ذلك استمر في الحضور والسفر إلى المغرب بالرغم من ملفاته القضائية الثقيلة، دون أن تعلو أصوات لمقاطعنه أو دخوله التراب الوطني.

    علابوش
    15/10/2020
    13:07
    التعليق :

    الفن ذيال لمجرد كمشرقي
    ارانا العلوة والسكواكن خليني
    من بحبك بحبك

    7
    5
    مغربي
    15/10/2020
    13:17
    التعليق :

    من حق الجمهور المصري كما المغربي ان يرفض اي (فنان) من هنا او هناك..ولكن ان يطالب البعض”المغرب”كدولة ان تعامل فنانين مصريين بنفس المعاملة فهدا ضرب من الخيال..هل المجرد سفير او وزير او ممثل للمغرب او مبعوث من طرف السلطات المغربية ليمثلها في مصر حتى ندخل المغرب كدولة في امر تافه يتعلق بمتهم من طرف القضاء الفرنسي..هل سيقطع المغرب العلاقات مع مصر لان جمهور هده الدولة رفضت حظوره او بالتحديد اقامة سهرات في وطنهم..اصبحنا لا نفرق بين الخاص والعام ولدلك اصبح التافهون ينعم عليهم بالاوسمة التي هي رمز من رموز البلد تعطى بالاساس للمخترعين والمتفوقين وكل من اسدى خيرا لوطنه.فاذا بنا نراها توزع على خفاش الليل والمثليين…

    9
    1
      ملاحظ
      15/10/2020
      15:37
      التعليق :

      غريب هذه ضجة مفتعلة القصد منها تلميع صورة المجرد الذي اساء لنفسه ووطنه فبعد مشاكل امريكا انتقل الى فرنسا انه انسان معقد ولايستحق لا جمهور ولا هم يحزنون. الفن رسالة راقية من يتحملها عليه ان يكون قدها اما التبرهيش والتنقاز فلا مكان له بين الجمهور الواعي.

      1
      0
    Ahmed
    15/10/2020
    13:28
    التعليق :

    الله ينصر دينهم . هذآ ما يستحقه هذا الفاسق يقدم لعفن ماشي الفن الجمهور الذي يساند المسخ ليس بناضج اتشري

    10
    6
    حنظلة
    15/10/2020
    13:43
    التعليق :

    إذا كان لديهم فنان مغتصب يجب إذاك الرد بالمثل!

    8
    2
    mohamed ben
    15/10/2020
    16:49
    التعليق :

    على المغرب طرده بدوره

    2
    0
    ALI
    15/10/2020
    21:42
    التعليق :

    الدفاع عن مغتصب بدعوى التفريق بين الحياة الخاصة والعامة دفاع باطل لأن من شأنه أن يجعل الناس لاشعوريا يقبلون بالتطبيع مع المغتصِبين… لا شك أن تأثير صعاليك هز الوسط موجه لإبطال إعمال العقل وضرب القيم وكذا المنطق بدليل دفاع البعض عن متهم بالاغتصاب .. مشاريع إثارة الغرائز هنا أو هناك مقصودة بل ومخطط لها لأنها تعطل الفكر الانساني وتجعل من الإشباع الحيواني للقطيع حيث لا معنى الهدف الأسمى وغاية الغايات.. الدفاع عن مغتصِب يعكس إلى أي مدى أصبحت القيم الانسانية معكوسة كالتهليل لرئيس دولة أتى بالشقلبة والطعن في آخر مطاح به أتت به صناديق الاقتراع.. مهما كبر هذا الخلل فإنه لن يجعل يوماً من القاتل بريئاً والضحية مجرماً أو من المغتصِب شريفاً والمغتصَب مجرماً

    2
    0
    ماض
    15/10/2020
    22:30
    التعليق :

    لا افهم كيف يمكن للبعض ان يدافع على مغتصب فتيات.ما الفرق بنه و بين مغتصبي الاطفال

    3
    0
    ابو زيد
    16/10/2020
    00:07
    التعليق :

    ما هذا الانحدار الاخلاقي و في المبادئ و حتى عدم احترام مهنة لها قيم و اهداف و سلطة!
    ان المغاربة يفرقون ما بين هو فني و ما بين هو حياة خاصة!
    و ماذا عن الاخلاق ؟
    ماذا عن رسالة الفن؟ و لا اقول الفنان!
    الا تتابعون من موقعكم كصحفي ما حصل مع نجوم السينما و الفن بصفة عامة في امريكا و فرنسا و غيرها من الدول!
    هل هذا نوع من الانفتاح ؟
    هذا سميتو قلة الحياء عنذ المغاربة!
    اما مراهقوا لمجرد…..

    3
    0
    محسن
    16/10/2020
    10:02
    التعليق :

    المتهم بريئ حتى تثبت إدانته . هذه ليست غيرة على نجاحه بل العين بالعين والسن بالسن. لان الجمهور المغربي سبق وأن طرد المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب.

    0
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد