لماذا وإلى أين ؟

بعد إسقاط الميزانية.. الشوباني يتوعد المعارضة بـ”الفضح” على “الفايسبوك”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

بعد ثلاثة أيام من جلسات أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر لمجلس جهة درعة تافيلالت، التي طبعها الصراع والملاسنات بين الأغلبية المعارضة من جهة، ورئيس المجلس؛ الحبيب الشوباني، الذي يقود الجهة بأقلية، من جهة أخرى، خرج رئيس الجهة ليبرر “المأزق” الذي وضعت فيه الجهة منذ سنوات.

وتوعد الشوباني معارضيه من داخل مجلس جهة درعة تافيلالت، بـ”الفضح” من خلال ما سماه “مقالات تحليلية مركزة”، بداية من الأسبوع المقبل، من أجل “تشريح خلفيات ومآزق ومآلات الممارسة العدوانية غير المسبوقة في سلوك جماعة من المنتخبين، ضد مصالح مجتمع الناخبين وعموم المواطنين”.

ولم يجد الوزير السابق عن الحزب القائد للحكومة، غير جدران “الفايسبوك” من أجل “فضح” معارضيه، و”محاكمتهم” أمام الناخبين، متهما إياهم بنهج سلوك “عدواني وانتحاري، ومعارضة مصالح ومشاعر وحقوق وكرامة “1،6 مليون نسمة، مع سبق الإصرار والترصد”، مشيرا إلى أن النقاش الذي شهدته الدورة العادية لشهر أكتوبر تسبب في “حالة غضب شعبي غير مسبوق”، وفق تدوينة المتحدث.

وكانت الدورة العادية لشهر أكتوبر لمجلس جهة درعة تافيلالت، التي انعقد على مدى ثلاثة أيام؛ بين خامس و16 أكتوبر الجاري، قد شهدت صراعا وتلاسنات بين رئيس المجلس والأغلبية المعارضة، في استمرار للمشهد ذاته الذي يطبع في كل مناسبة مجلس أفقر جهة في المغرب.

    احمد
    18/10/2020
    17:56
    التعليق :

    لا يحق للمعارضة اسقاط الميزانية لأن الساكنة هي الضحية في النهاية.
    شباعتو رجل ينتمي للماضي.

    5
    11
      محمد
      20/10/2020
      15:37
      التعليق :

      سبب هده المشاكل هو شبعتو

      0
      0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد