لماذا وإلى أين ؟

“حاملو الشهادات” يحولون العطلة المدرسية إلى احتجاجات “تصعيدية”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تواصل التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، إحجاجاتها من أجل الضغط على “حكومة العثماني”، لنيل الترقية وتغيير الإطار إسوة بالأفواج السابقة، معلنة تحويل العطلة المدرسية المقبلة إلى احتجاجات “تصعيدية” ضد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وكشف بلاغ صادر عن التنسيقية المذكورة، عزمها خوض “أشكال احتجاجية نوعية تصعيدية؛ متمركزة بالعاصمة الرباط طيلة العطلة المدرسية، ابتداء من 25 أكتوبر الجاري، داعيا موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات لـ”التعبئة الشاملة والانخراط بكثافة في هذه المحطة النضالية والاستعداد لكل المفاجآت”.

البلاغ الذي توصلت “آشكاين” بنظير منه، أكد عزم موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات تمديد “الأشكال الاحتجاجية والدخول في كل الخيارات النضالية التصعيدية، بما في ذلك الإضراب الوطني المفتوح مع الاعتصام المتمركز بالرباط”، محملا من سماهم “الجهات المعنية” مسؤولية “الاستمرار في التعنت واللامبالاة والمناورات المفضوحة”.

وندَّدت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، بجميع “أشكال التضييق على ممارسة حق الإضراب عبر الاقتطاعات غير القانونية من الأجور واعتبار الإضراب غيابا غير مبرر”، مستنكرة في السياق ذاته “سياسة الآذان الصماء التي تجابه بها الحكومة المغربية كل النضالات لرفع الحيف والاقصاء عن المتضررين”، وفق تعبير المصدر ذاته.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد