لماذا وإلى أين ؟

عائلة طفل اشتوكة تكشف مستجدات البحث عنه


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

بالرغم من إلقاء القبض على أحد المشتبه فيهم باختطاف الطفل الحسين ذو الأربع سنوات والذي اختفى عن الأنظار قبل أسبوع، في ظروف غامضة بدوار آيت حمّو التابع للجماعة الترابية واد الصفا نواحي اشتوكة آيت باها، فإن العثور عليه لا زال محط بحث مكثف من قبل السلطات المحلية وعائلة المختفي.

ولمعرفة مستجدات القضية التي يتابعها الرأي العام، سيما بعد تنامي ظاهرة اختطاف الأطفال مؤخرا، ربطت “آشكاين” الاتصال بأحد أفراد عائلة الطفل الحسين، حيث أكدت ابنة عمه أنه لا علم لهم لحد الساعة بمكانه وهل ما إذا كان حيا أو ميتا.

وأوضحت المتحدثة أن حالة والدة الطفل يرثى لها منذ أن باءت محاولتها في العثور عليه في اليوم الذي اختفى فيه بالفشل، فيما الوالد لا ينفك بالبحث وملازمته السلطات لعله يجد خيطا قد يوصله إلى ابنه”، مضيفة أن “لا أحد شاهد الطفل منذ اختفائه”.

وأضافت المتحدثة بنبرة ملؤها الحزن “للأسف حتى الشخص الذي تم إلقاء القبض عليه، والذي نظن أنه هو من كان يتصل لطلب فدي من العائلة مقابل إعادة الطفل سالما إلى أحضان والديه، لم يخبر المحققين بأي شيء يفيد القضية”.

وعن تفاصيل اختفاء الحسين، أوردت ابنة عمه أنه كان يلعب أما البيت كالعادة، لتخرج والدته للاطمئنان عليه، فإذا بها تتفاجأ باختفائه، حيث طرقت أبواب الجيران وسألت كل من صادفته في طريقها”، مشيرة إلى أنها انهارت بعد تملكها إحساس أن شيئا ما حدث لفلذة كبدها .

ويذكر أن مصالح المركز القضائي لدرك بيوكرى إقليم اشتوكة آيت باها، أوقفت في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس، شخصا في عقده الثاني، يقطن بتارودانت على صلة بإختفاء الطفل الحسين بعدما حاول ابتزاز افراد عائلة الطفل المفقود، يشتبه في اتصاله بالأسرة لطلب الفدية مقابل استرجاع ابنها.

وقد حدد المشتبه فيه مبلغ الفدية في 50 ألف درهم، طلب من الأسرة أن تسلمها له على أن يطلق سراح الطفل. فيما لم تظهر بعد أي معلومات عن مكان تواجد الضحية بعدما ظهر أن الموقوف يرجح أنه مجرد نصاب، حاول استغلال ظروف الأسرة وبحثهم عن الطفل لكسب المال.

وبعد مرور 7 أيام على اختفائه، تواصل مختلف سلطات اشتوكة آيت باها، مجهوداتها للعثور على طفل يدعى الحسين، و الذي اختفى منذ يوم السبت 17 أكتوبر 2020 بدوار آيت حمو الواقع بجماعة الصفا بإقليم اشتوكة، دون أن تعرف حتى الآن الأسباب وراء اختفائه الغامض، حيث تخشى العائلة أن يلقى نهاية مأساوية كما حدث للطفلة نعيمة بزاكورة وقبلها الطفل عدنان بطنجة.

وقد استعانت السلطات الأمنية بفرق خاصة تابعة للدرك الملكي معززة بكلاب مدربة و كذا طائرات درون للبحث عن الطفل الحسين المتغيب لكنها لم تتوصل حتى اللحظة بأي معلومة مستجدة في هذه القضية التي استأثرت بالرأي العام المحلي والجهوي والوطني.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد