لماذا وإلى أين ؟

الاعتداء على مقر المجلس العلمي المغربي بأوروبا في بروكسيل (صور)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

مرة أخرى تشهد بروكسيل حادثة تعصب ديني جديدة ضد المسلمين، من قبل مجهولين، هذ المرة بالاعتداء على مقر المجلس العلمي المغربي بأوروبا، أيامام قليلة على الاعتداء عى المسجد الكبير في مدينة لياج البلجيكية.

وعلمت آشكاين أن الاعتداء وقع صبيحة اليوم الأربعاء، على المقر المتواجد في شارع لوزير وسط العاصمة البلجيكية، حيث تم تلطيخ بابه وجداره الأمامي بالطماطم الحمراء، وهو ما يعتبر إشارة إلى تهديد الفاعلين للمسؤولين على المقر، في ظل تصاعد أحداث الاعتداءات والتهديدات منذ نشر الصور المسيئة للنبي.

وكان نورالدين ابن سعيد طويل، إمام المسلمين في بلجيكا، كشف قيام عصابة مجهولة، صباح الأحد الماضي، بإلصاق منشورات عليها كاريكاتير مسيئ للنبي مصحوبة بعبارات نابية على جدران المسجد الكبير في مدينة لياج البلجيكية. كما تم الاعتداء على حرمته وتكسير زجاج بعض أبوابه.

واعتبر أن الهدف من هذه المنشورات هو استفزاز مشاعر المسلمين وكتحد للشباب المسلم، داعيا الجالية المسلمة إلى أن تلتزم الهدوء وتترزن بالحكمة وأن تقدم شكوى لدى الشرطة البلجيكية.

وطالب الهيئة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا بتقديم طلب للحكومة بضرورة حماية المساجد وتوفير كل ما يلزم من أجل ضمان حرية ممارسة الشعائر في جو آمن وبمكافحة الإسلاموفوبيا وتجريم كراهية المسلمين.

وسجل المتحدث نفسه تصاعد الكراهية الشديدة للإسلام والمسلمين عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتعليقات على منشورات أو أخبار عن المسلمين عبر الفيسبوك و التويتر.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد