لماذا وإلى أين ؟

روبورتاج استثنائي لآشكاين عن أداء رجال الأمن بقلب الكركارات


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
    أستاذ تقني متقاعد من أكادير
    18/11/2020
    10:58
    التعليق :

    تحية تقدير وإعجاب لطاقم جريده أشكاين ،
    إن إطلالتكم علينا بالأخبار البطولية السارة لهو دليل قاطع على أنكم تتابعون عن كتب الأحداث الوطنية الهامة التي تشغل ألرأي العام الوطني ، وتقفون في الميدان إلى جانب جنودنا ورجال أمننا العاملين في الصفوف ألأمامية ، وهذا يشرفكم ويشرفنا الشرف العظيم .
    وبعد إنه من خلال التأمل بإمعان فيما تنشره جريدة أشكاين يتأكد جليا بأن طاقم هذه الجريدة يتمتع بكفاءة مهنية عالية وبثقافة عامة مشفوعة بالمعارف السياسية الحقوقية ، فضلا عن هذا الطاقم متشبع كثيرا بالروح الوطنية الصادقة ، وهذا ما جعل من هذه الجريدة جريدة وطنية شعبية حرة ونزيهة في خدمة قضايا الوطن وتوعية ألرأي العام بكل صدق وأمانة وصراحة ، وبدون مجاملة فإن هناك العديد من الجرائد التي تتلقى سيلا عارما من التعاليق القصيرة الشعبوية التافهة فتنشرها رغم ما تتضمنه تلك التعاليق من تشويه للغة العربية ومن عبارات السب والقذف المجاني ، في حين أن تلك الجرائد لا تجرأ على نشر أي تعليق موضوعي مفصل مفيد ومعزز بالنصوص القانونية وبالأدلة القانونية والواقية ، وذالك لسبب أن أطقم تلك الجرائد لا يتمتعون سوى بمعرفة سطحية جد محدودة لا تمكنهم من فهم ما تتضمنه التعاليق المفصلة الموضوعية ، و على العكس من من تلك الجرائد فإن طاقم جريدة أشكاين يتمتع بالكفاءة المهنية والحقوقية وبالثقافة العامة التي تسهل عليه فهم كنه وعمق التعاليق الموضوعية المفصلة فينشرها بكل بمنتهى شجاعة وبكل ثقة في النفس .

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد