لماذا وإلى أين ؟

لأول مرة.. العثماني يرد على إدعاء البوليساريو قصف مواقع عسكرية مغربية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

وصلت جبهة البوليساريو، البلاغ رقم 14، من بلاغتها الاعلامية، التي دأبت على نشرها منذ إعلانه خرق اتفاق وقف إطلاق النار مع المغرب، والتي تروج من خلالها أن نيران الحرب تستعر بالصحراء، منتشية بتحقيق انتصارات وهمية على الجيش المغربي، وتكبده خسائر على مستوى الارواح والعتاد.

رئيس الحكومة المغربية؛ سعد الدين العثماني، نفى كل ما ذهبت إليه الآلة الإعلامية لجبهة البوليساريو، موضحا أن هذه الاخيرة تعتمد على صور وأشرطة فيديو من مناطق أخرى في العالم، وتوظفها لنشر أخبار زائفة، تروج من عبرها أن هناك قتلى وجرحى في صفوف الجيش المغربي في الصحراء المغربية.

وأكد العثماني، خلال تصريح للصحافة، في زيارته إلى معبر الكركرات؛ بمعية رؤساء بعض الاحزاب السياسية، أن الواقع “يكذب كل ما ينشره اعلام خصوم وحدتنا الترابية”، قائلا “نحن هنا في الصحراء، وليس هناك أي شيء مما يزعم هؤلاء”، داعيا إلى “التعبئة الشاملة من أجل مواجهة ما يروجه الخصوم”.

ونوه رئيس الحكومة، بـ”الدور الهام الذي يقوم به الاعلام المغربي للدفاع عن الوحدة الترابية، وتبيان زيف الادعاءات التي يروجها خصوم الوحدة الترابي”، مشددا على ضرورة مواصلة العمل من أجل “إبقاء شمس الحقيقة، على زيف إدعاءات الانفصاليين”، وفق تعبير المتحدث.

وكان رؤساء مجموعة من الاحزاب السياسية المغربية الممثلة في البرلمان، قد أقدموا يومه الجمعة 27 نونبر الجاري، على تنظيم زيارة إلى المعبر الحدودي الكركرات بين المغرب وموريتانيا، للتأكيد على “الدعم اللامشروط للجهود التي تبذلها القوات الملكية المسلحة في تأمين الحركة التجارية والمدنية بالمنطقة”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد