لماذا وإلى أين ؟

أعكاو: ضحايا تزمامارت لازالوا يبحثون عن تقاعد يحفظ كرامتهم


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

عبّر عبد الله أعكاو، الذي أمضى 17 سنة في جحيم معتقل تازمامارت، عن امتعاضه من الموقف الذي بدأ يبديه المجلس الوطني لحقوق الانسان بخصوص مطالبهم بالتسوية والتعويض عن مأساتهم، إذ أبرز أن مجلس أمينو بوعياش انقلب 360 درجة عما كان يعدهم به على حد تعبيره.

أعكاو قال لآشكاين إن التسوية الإدارية والاستفادة من معاش هي المطلب الأساس الذي يحمله الناجون من المعتقل وعائلات المتوفين منهم.

وأضاف: “في لقائنا ببوعياش بعد توليها منصبها كان الجميع متفائلا بعد الوعود التي تلقيناها، بعدها لا اتصال حدث ولا شيء تحقق، لذلك بعد الحجر الصحي بادرنا بالاتصال وحددنا موعدا جديدا في 27 يوليوز الماضي، وهناك اكتشفنا أن الحزب تبدل 380 درجة، إذ التزمت بوعياش الصمت، وكنا نتواصل مع السيد بودرقة، لكن “مكاين والو”، حيث كررت على مسامعنا تلك اللازمة التي تقول ان المؤسسة العسكرية هي المخول لها بحسم موضوعنا، وهذا نعرف جيدا منذ سنوات، فالمؤسسة العسكرية لن تبادر بشيء إذا لم تتلق الأوامر. نحن ننادي إلي تطبيق ما جاءت به رسالة عبد الرحمان اليوسفي فقط، التي أرسلها سنة 1999 الى جميع المؤسسات الحكومية التي كان يشتغل فيها المعتقلون السياسيون، من وزارة التعليم والداخلية وبعض الشركات، وتمت التسوية فعلا واستفادوا  من تقاعد، إلا نحن الذين كنا ضمن الجيش، وهذا ما كان يقوله لنا الراحل بنزكري، إذ قال إن الأمر مرتبط بقرار للمؤسسة العسكرية، وإذا لم يحدث هذا سيكون هناك بديل بعدما تخلت عنا هذه المؤسسة، وهذا البديل الذي نطالب به الآن، نريد معاشا يحفظ كرامتنا ومستقبل أولادنا، وأنتم تعرفون المحن التي مررنا منها، وهذا أتى في توصيات هيئة الانصاف والمصالحة وتوصي به المنظمات الدولية.

عندما نطرح هذا المطلب يبحثون عن خلزل ترقيعية، ونحن لا نريدها، نريد التسوية الادارية والمالية التي تخضع لشروط التقاعد وليس إدماجا اجتماعيا كما تقول بوعياش، فنحن لسنا من ذوي الحقوق لكي نُحسب مع الذين لم يجتازوا السجن أو سُجنوا سنوات قليلة.

 

    أستاذ تقني متقاعد من أكادير
    30/11/2020
    16:38
    التعليق :

    بما أن هادوك القتلة الغدرة الجبنة ما بغاو إحشمو ولا بغاو إيخجلوا ويسكتو ويسترو ما ارتكبوه من جرائم الإرهابية الفظيعة النكراء فإنه وجب عـــــــــلي أن أرد عليهم بما يلي :
    إن هؤلاك الذين يسمون أنفسهم ضحايا تازمامارت هم ليس بضحايا بل هم جزارو الصخيرات وإرهابيون بكل ما في الكلمة من فظاعة وشناعة إنهم بحق قتلة غدرة جبنة لا كرامة لهم إنهم عديمو الضمير والإنسانية ، ذالك لأنهم قد ارتكبوا مجزرة دموية فظيعة في حق مئات الضحايا المدنيين ألأبرياء العزال من مغاربة وأجانب الذين لم يكونوا سوى ضيوف ملتفين حول الموائد يتناولون الطعام فأطلق عليهم الإرهابيون وابلا من الرصاص بكل برودة دم وبدون رحمة ولا أدنى اعتبار للإنسانية فقتل في تلك المجزرة الإرهابية الرهيبة المئات وجرح المئات وغطت الدماء الموائد وغمرت صحون الكسكوس والمأكولات ، وفي رمشة عين حول الإرهابيون فضاءات العشب الأخضر إلى برك من الدماء البشرية الفائرة في الهواء ، واكواك واكواك واكواك يا له من عمل إرهابي رهيب ومرعب لم سبق له نظير حتى في المجازر التي عرفتها الإنسانية في القرون الوسطى ، نعــــــم لقد ارتكب الإرهابيون مجزرتهم الرهيبة بقيادة كبيرهم الإرهابي السفاح الكولونيل الطائش المخمور المغرور أمحمد عبابو الذي قتل بيده وببرودة الدم العديد من القادة العسكريين الأبرياء ومنهم المرحوم الجنيرال البوهالي والمرحوم الجنيرال بوجمعة والمرحوم الجنيرال أبوالحمص وووإلخ… ، فبالله عليكم كيف يجوز لكم أن تسموا هؤلاء الإرهابيين ضحايا ـ وبالله عليك يا أحمد المرزقي كيف لك أن ترتكب من الجرائم الإرهابية الفظيعة السالفة الذكر ما ارتكبت من قتل ومع ذالك ومنذ إطلاق سراحك وأنت تقيم الدنيا ولا تقعدها وتتبجح وتدعي بأنك ضحية ، لا ثم لا يا المرزوقي إنك لست بضحية إنما أنت جلاد جزار بدليل أنك أنت وفرقتك كنتكم مدججين بالسلاح الناري ودخلتم على مئات المدنيين العزال الأبرياء الضيوف وهم ملتفين حول الموائد يتناولون الكسككس فقلت منهم ما قتلتم أليس هذا الفعل الشنيع عمل إرهابي صارخ ، الله إنعل اللي ما يحشم

    0
    2
    أستاذ تقني متقاعد من أكادير
    30/11/2020
    20:46
    التعليق :

    من هذا المنبر الإعلامي أتوجه إلى المناضلة الحقوقية السيدة أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان. لأقول لها إن هؤلاء الإرهابيون لا حق لهم لا في أية تسوية ولا في أي تعويض ولا في أي معاش ، وإنما من عليه أن يدفع التعويض هم الإرهابيون الذين عليهم دفع التعويضات للدولة على ما ألحقوه من خسائر مادية بالمؤسسات العمومية ، وعليهم كذالك دفع التعويضات لأسر مئات الضحايا المدنيين العزال الأبرياء الذين كانون على موائد وجبة الغداء فأطلق عليهم الإرهابيون الرصاص فأرضوهم قتلى وبأيدهم وأفواههم الطعام والكسكس ، فوالله ثم والله إنه لمنكر أن يطالب إرهابيو الصخيرات وإرهابيو طائرة البوينك المدنية بالتسوية وبالتعويض وبالمعاش مكافأة لهم على جرائمهم الإرهابية الشنيعة النكراء ،
    أيتها الأستاذ أمينة بوعياش بالله عليك هل شاهدت أو سمعت بمثل الأعمال الإرهابية التي ارتكبها هؤلاء الإرهابيون في الصخيرات ؟ وبالله عليك يا أستاذة بوعياش وأنت قد ركبت الطائرات مرات ومرات كيف تشعرين وأنت تتصورين حالة ركاب مدنيين عزال لا حول ولا قوة لهم ولا حركة ولا سكون لهم إلا بالله وهم في الجو على متن طائرة بوينك وهي تتعرض للقصف من طرف طائرات مقاتلة ، أليس هذا عمل إرهابي رهيب شنيع مميت يعاقب عليه القانون الداخلي كما يعاقب عليه القانون الدولي ؟

    0
    0
    أستاذ تقني متقاعد من أكادير
    01/12/2020
    14:13
    التعليق :

    إإنه لمن المؤكد أن كل من قرأ التعليقين أعلاه وحتى جريدة أشكاين نفسها قد يتساءلون عمن يكون هذا الأستاذ التقني المتقاعد الذي علق على إرهابيي الصخيرات وإرهابيي طائرة البوينك ، ولهذا فإنه وجب على أن لا أترك المتسائلين حائرين بدون جواب وأن أعرفهم ضمنيا بمن أكون : إنني مواطن من عائلة قروية فقيرة من ناحية تارودانت ، ففي مرحلة دراستي الابتدائية درست في مدرسة أولا عيسى الابتدائية البعيدة عن مسكني ب 5 كيلومتر ، وفي مرحلة الإعدادي درست في إعدادية بن سليمان الروداني بتارودانت وفي هذه المرحلة بالذات كنت في الداخلية ، ومن بين الداخلين أخص بالذكر منهم المسمى الوالي مصطفى السيد زعيم البوليساريو الذي خلفه الرئيس محمد عبد العزيز الذي كان هو الآخر معي في الداخلية وكان حينها يسمى بمحمود ولد الليلي قبل أن يلتحق بالبوليزاريو ، وبعد انتهاء مرحلة الإعدادي التحق التلميذات المذكوران بالثانوي في مراكش ، والتحقت أنا بثانوية يوسف بن تاشفين بأكادير شعبة الصناعة الميكانيكية ، وبهذه الثانوية كان من بين أصدقائي المسمى علي العضمي الذي التحق بالبوليزاريو وغير اسمه بعمر الحدرامي الذي رجع إلى المغرب وتقلد منصب عامل ثم والي جهة سطاط . ومن بين التلاميذ الذين لم يغيبوا عن ذهني أذكر التلميذة لطيفة جبابدي البرلمانية السابقة ، والتي إبان الدراسة كانت من ضمن مجموعة من المشاغبين الذين ألقي عليهم القبض وأنا منهم ، وفي كوميسارية أكادير أشبعونا ا على أسفل القدمين ثم بعد ذالك قالوا لنا إذهبوا من هنا مباشرة إلى الثانوية وإذا ألقي عليكم القبض في الشغب مرة أخرى فسيكون مصيركم المحاكة والسجن. وبالفعل رجعنا إلى الثانوية بعد أذان العشاء ونحن جائعين ومن حسن حضينا أننا التقين بالمقتصد الذي كان طيبا وإنسانيا ومربيا كريما فأمر بأن تقدم لنا وجبة عشاء فشبعنا أكلا ، ومن تم عفى الله علي زلات الشغب وأكملت دراستي بنجاح وتوفيق لكنني قدر الله علي فيما بعد أن أنخرط في أنشطة المجتمع المدني بالعمل النقابي وبنشر المقالات عن الفساد الإداري والمالي بفضح مختلسي المال العام وفضح مافيا العقار إلى غير ذالك ، مما جعل العديد من الجهات تنظر إلى بعين الربا والحقد ألأمر الذي جر علي ويلات المحاكمات التي صدرت فيها أحكام جائرة وجائرة جدا في حقي لكن ولكن ثم ولكن ما يثلج الصدور ويبعث على الاطمئنان والارتياح والرضا هو أن الأحكام التي تصدر عن جميع الغرف بمحكمة النقض المغربية كلها عادلة ومنصفة وهي تدل دليلا قاطعا على أن قضاة كلهم وجميعهم قضاة أكفاء شرفاء نزهاء يتفانون في السهر على تحقيق حسن سير العدالة ، ويتصدون بكل إخلاص وأمانة للأحكام الجائرة التي لا يتركونها تمر دون نقضها وإبطالها ، فتحية احترام وتقدير ووقر لكل قضاة محكمة الذين يشرفون محكمة النقض المغربية ويشرفون القضاء المغربي في الداخل والخارج ، ويجعلون المتقاضين يثقون في عدالة ونزاهة قضاء محكمة النقض . وتجدر اٌلإشارة هنا إلى أنني لا أنطق على الهوى بل إنني أتوفر على مجموعة مهمة من الأحكام الجنحية والمدنية الصادر عن محاكم الدرجة الأولى والدرجة الثانية ، وأن تلك الأحكام لكونها مجانبة للصواب فإنها قد ألحقت بي أضرارا بليغة مادية ومعنوية ، كما أنني أتوفر على قرارات محكمة النقض العادلة المنصفة .
    وهنا سأختم بان أتوجه إلى جريدة أشكاين وقرائها بسؤالين وهما :
    1°) هل أنا إذا أطلعت السيدة أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان. على الأحكام الجائرة التي صدرت في حقي هل ستعوضني على ذالك ؟
    2°) هل أنا إذا قدمت للسيدة أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان الحجة والدليل على أنني حرمت من بناء منزل للسكن وأنا الآن لا أملك منزل للسكن وإنما أسكن في سكن الكراء ، وكل بسبب العراقيل والتعسفات التي كنت أتعرض انتقاما مني لما كنت أفضحه من فساد ؟

    0
    0
    أستاذ تقني متقاعد من أكادير
    01/12/2020
    14:30
    التعليق :

    إنه لمن المؤكد أن كل من قرأ التعليقين أعلاه وحتى جريدة أشكاين نفسها قد يتساءلون عمن يكون هذا الأستاذ التقني المتقاعد الذي علق على إرهابيي الصخيرات وإرهابيي طائرة البوينك ، ولهذا فإنه وجب على أن لا أترك المتسائلين حائرين بدون جواب وأن أعرفهم ضمنيا بمن أكون : إنني مواطن من عائلة قروية فقيرة من ناحية تارودانت ، ففي مرحلة دراستي الابتدائية درست في مدرسة أولا عيسى الابتدائية البعيدة عن مسكني ب 5 كيلومتر ، وفي مرحلة الإعدادي درست في إعدادية بن سليمان الروداني بتارودانت وفي هذه المرحلة بالذات كنت في الداخلية ، ومن بين الداخلين أخص بالذكر منهم المسمى الوالي مصطفى السيد زعيم البوليساريو الذي خلفه الرئيس محمد عبد العزيز الذي كان هو الآخر معي في الداخلية وكان حينها يسمى بمحمود ولد الليلي قبل أن يلتحق بالبوليزاريو ، وبعد انتهاء مرحلة الإعدادي التحق التلميذات المذكوران بالثانوي في مراكش ، والتحقت أنا بثانوية يوسف بن تاشفين بأكادير شعبة الصناعة الميكانيكية ، وبهذه الثانوية كان من بين أصدقائي المسمى علي العضمي الذي التحق بالبوليزاريو وغير اسمه بعمر الحدرامي الذي رجع إلى المغرب وتقلد منصب عامل ثم والي جهة سطاط . ومن بين التلاميذ الذين لم يغيبوا عن ذهني أذكر التلميذة لطيفة جبابدي البرلمانية السابقة ، والتي إبان الدراسة كانت من ضمن مجموعة من المشاغبين الذين ألقي عليهم القبض وأنا منهم ، وفي كوميسارية أكادير أشبعونا ا على أسفل القدمين ثم بعد ذالك قالوا لنا إذهبوا من هنا مباشرة إلى الثانوية وإذا ألقي عليكم القبض في الشغب مرة أخرى فسيكون مصيركم المحاكة والسجن. وبالفعل رجعنا إلى الثانوية بعد أذان العشاء ونحن جائعين ومن حسن حضينا أننا التقين بالمقتصد الذي كان طيبا وإنسانيا ومربيا كريما فأمر بأن تقدم لنا وجبة عشاء فشبعنا أكلا ، ومن تم عفى الله علي زلات الشغب وأكملت دراستي بنجاح وتوفيق لكنني قدر الله علي فيما بعد أن أنخرط في أنشطة المجتمع المدني بالعمل النقابي وبنشر المقالات عن الفساد الإداري والمالي بفضح مختلسي المال العام وفضح مافيا العقار إلى غير ذالك ، مما جعل العديد من الجهات تنظر إلى بعين الربا والحقد ألأمر الذي جر علي ويلات المحاكمات التي صدرت فيها أحكام جائرة وجائرة جدا في حقي لكن ولكن ثم ولكن ما يثلج الصدور ويبعث على الاطمئنان والارتياح والرضا هو أن الأحكام التي تصدر عن جميع الغرف بمحكمة النقض المغربية كلها عادلة ومنصفة وهي تدل دليلا قاطعا على أن قضاة كلهم وجميعهم قضاة أكفاء شرفاء نزهاء يتفانون في السهر على تحقيق حسن سير العدالة ، ويتصدون بكل إخلاص وأمانة للأحكام الجائرة التي لا يتركونها تمر دون نقضها وإبطالها ، فتحية احترام وتقدير ووقر لكل قضاة محكمة الذين يشرفون محكمة النقض المغربية ويشرفون القضاء المغربي في الداخل والخارج ، ويجعلون المتقاضين يثقون في عدالة ونزاهة قضاء محكمة النقض . وتجدر اٌلإشارة هنا إلى أنني لا أنطق على الهوى بل إنني أتوفر على مجموعة مهمة من الأحكام الجنحية والمدنية الصادر عن محاكم الدرجة الأولى والدرجة الثانية ، وأن تلك الأحكام لكونها مجانبة للصواب فإنها قد ألحقت بي أضرارا بليغة مادية ومعنوية ، كما أنني أتوفر على قرارات محكمة النقض العادلة المنصفة .
    وهنا سأختم بان أتوجه إلى جريدة أشكاين وقرائها بسؤالين وهما :
    1°) هل أنا إذا أطلعت السيدة أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان. على الأحكام الجائرة التي صدرت في حقي هل ستعوضني على ذالك ؟
    2°) هل أنا إذا قدمت للسيدة أمينة بوعياش رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان الحجة والدليل على أنني حرمت من بناء منزل للسكن وأنا الآن لا أملك منزل للسكن وإنما أسكن في سكن الكراء ، وكل بسبب العراقيل والتعسفات التي كنت أتعرض انتقاما مني لما كنت أفضحه من فساد ؟

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد