لماذا وإلى أين ؟

46 في المئة من الجهاديين الإسبانيين من أصول مغربية

كشف تقرير جديد، مفصل، أصدره المعهد الملكي الإسباني «إلكانو» تحت عنوان: «مغاربة وأجيال ثانية من الجهاديين في إسبانيا”،  ” أن 46 في المائة من الجهاديين المعتقلين أو المتوفين في إسبانيا خلال الفترة الممتدة ما بين 2013 و2017 يحملون الجنسية المغربية، و16 في المائة يحملون جنسيات مختلفة”.

وحسب ما أوردته يومية “الأحداث المغربية “في عددها لنهاية الأسبوع،  فإن التقرير دق ناقوس الخطر بشأن الإرتفاع الصاروخي للجهاديين المغاربة المعتقلين والقتلى بإسبانيا منذ سنة 2003، ما يفرض على البلدين البحث عن حل مستعجل لهذه الظاهرة التي تهدد استقرار البلدين. وأضاف أن نسبة مشاركة الجهاديين المغاربة في أعمال إرهابية مرتفعة”.

وبحسب ذات اليومية فإن “ألجهاديين المزدادين بالمغرب يمثلون 53 في المائة من مجموع الجهاديين المعتقلين أو القتلى بإسبانيا ما بين 2013 و2017، فيما يمثل الجهاديون الحاملون الجنسية الإسبانية (منهم من ولدوا بإسبانيا) 46 في المائة. وللتدقيق، بيّن التقرير أن “7 من 10 جهاديين اعتقلوا أو قتلوا بإسبانيا ما بين 2013 و2017 هم من أصول مغربية،”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد