لماذا وإلى أين ؟

صفحة “القوات المسلحة” تتهم سفيان البحري بـ”السرقة”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

اتهمت الصفحة الفيسبوكية “القوات المسلحة الملكية FAR-MAROC” الفيسبوكي سفيان البحري بسرقة محتوياتها ونسبها إلى صفحته.

وأفادت FAR-MAROC” المعروفة بنشرها أخبار وصور ومواضيع خاصة بالقوات المسلحة الملكية المغربية، أن “العديد من النشطاء يقومون بإعادة نشر محتوى خاص بمنتدى فار-ماروك، سواء فيديوهات أو صور، و يقوم البعض بمحو توقيع المنتدى او الذهاب حتى وضع توقيع خاص به مثل ما يفعله المدعو “سفيان البحري” .

وأوردت الصفحة نفسها أمثلة عما قالت إن البحري سرق منها مثل الفيديو بالرابط أسفله فيديو خاص بالملك محمد السادس عندما كان طفلا وهو بين أقرانه.

وأوضحت FAR-MAROC أن فريق عملها يعمل منذ 15 سنة على البحث عن محتوى يرصد تاريخ المملكة المعاصر خاصة ما يتعلق بالقوات المسلحة الملكية والحياة السياسية لمغرب ما بعد الاستقلال”.

وأضافت “إعادة نشر مثل هذا المحتوى او سرقته دون ذكر اسم المنتدى كمصدر هي اهانة كبير و قلة ادب تجاه فريق كرس سنوات طويلة لفتح صفحات من تاريخنا المعاصر لشباب المملكة لم يكن على دراية بها و لتصحيح صورة مغلوطة حول مغرب ما بعد الاستقلال”.

وأكدت الصفحة نفسها أن “مثل هذه الأفعال الغير محترمة جعلتنا نتوقف عن نشر مقاطع كثيرة نادرة جدا لغياب حس العرفان و ووجود اشباه بنات أوى بفضاءات التواصل الاجتماعي”.

 

    حمو
    04/12/2020
    14:29
    التعليق :

    هذا شخص متطفل وكم اكرهه عندما يضع اسمه على الصور.

    5
    0
    قارئ
    04/12/2020
    19:23
    التعليق :

    لماذا التوقف عن النشر؟! يجب المتابعة القانونية لكل من سطا على منشورات الصفحة، بمتهمة سرقة الملكية الفكرية، ونبينا عليه السلام. لا يُعقل حرمان عموم مبحري الشبكة من هكذا مواد مهمة لمجرد أن بعض منعدمي الضمير يسطون عليها… تحياتي

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد