لماذا وإلى أين ؟

اعتقال 3 مغاربة جندوا شخصا بتنظيم “النصرة” فعاد بذراع واحدة

ألقت الشرطة الوطنية الإسبانية القبض على ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية المغربية يومه الإثنين 7 ماي يشتبه في تورطهم في تجنيد إرهابيين وتمويلهم، حيث قاموا بمساعدة جهادي مغربي على الإنضمام  لجبهة النصرة في سوريا.

وحسب ما أوردته وكالة “أوروبا بريس للأنباء”، فإن الأمر يتعلق بثلاثة مغاربة تتراوح أعمارهم بين 27 و 35 و 37 سنة ألقي عليهم القبض في مدينة “تينيريفي” الإسبانية، ساعدوا مهاجرا من أصول مغربية هو الآخر للانضمام إلى جبهة النصرة، حيث بدأ هذا الأخير الذي يبلغ من العمر 35 سنة تطرفه عندما استولت بلدية ذات المدينة على منزله ليربط صداقات مع الأشخاص الثلاثة الذين ساعدوه على الهجرة إلى سوريا .

الشرطة الإسبانية، قالت حسب ما أوردته ذات المصادر، أن المعني بالأمر عاد إلى الديار الإسبانية مبتور الذراع لأسباب مزالت مجهولة، حيث قالت إنه يعتقد أن يكون قد أصيب في معارك خاضها مع التنظيم الإرهابي في سوريا .

وأشارت الوكالة إلى أن الشرطة قامت بالقبض على الأشخاص الثلاثة في باحة للإستراحة تابعة لمسجد منطقة سان إيزيدرو في “تينيريفي”، يعتقد أنهم قاموا بدور مهم، وكبير في مساعدة جهاديين آخرين ومولوا رحلاتهم إلى سوريا.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد