لماذا وإلى أين ؟

إنزال أمني كبير بمقر شركة بيجو سيترون بالقنيطرة


شهد مقر شركة السيارات الفرنسية groupe psa peugeot citroen المتواجدة بالمنطقة الصناعية الحرة، مدينة القنيطرة، إنزالا أمنيا كبيرا، خلال ساعة متأخرة من يوم أمس الأربعاء 27 يناير الجاري، وذلك بعد دعوة عمال ذات الشركة إلى احتجاجات عارمة وإضراب عن العمل، قبل أن يقرروا التوقف عنه بعد التوصل إلى اتفاق بين العمال وإدارة الشركة.

وطالب العمال المحتجين، بتحقيق ملفهم المطلبي بالقول إن “راتبهم لا يتزحزح وهو لا يصل لـ”سميك” في أغلب الحالات، وعدد الساعات المشتغل فيها أكثر من تلك المفترض أن تكون، بدون أن يكون هناك مطعم في الشركة، ويشتغلون أيام السبت بدون أجر عليه، ولم يتم الحصول على المكافئات السنوية”، مؤكدين على مطالبهم، بتعميم نسخة من ملفهم المطلبي على إدارة الشركة الفرنسية.

وبحسب لائحة مطالب الشغيلة، التي توصلت “آشكاين” بنسخة منها، فإن العمال المحتجين، ينددون بغياب تعويضات حوادث الشغل، وبالخصاص الملاحظ بالنسبة لهم فيما يتعلق بالملابس الوظيفية، وما وصفوه بتجاهل إدارة الموارد البشرية لحل مشاكلهم المتراكمة، مطالبين في الوقت ذاته بـ”رفع تعويضات الاشتغال في الفترة المسائية من يوم السبت إلى 50 في المائة، وأن يكون العمل خلال العطل اختياريا وليس إجباريا، وإلغاء إلزامية إجبارهم على البقاء ساعة كاملة داخل الشركة بعد انتهاء دوامهم”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع احتجاجات عمال “الكابلاج” لشركة بيجو سيتويون بالقنيطرة، بتداول عدد من الصور والفيديوهات على نطاق واسع، بتباين في الآراء، منهم من قال إنهم “السبب في ما هم عليهم لأنهم وافقوا على شرط العمل اللاإنسانية منذ البداية”، وهناك من شد على أيدي العمال بالقول إن “الإضراب حق مشروع، ويجب تحقيق مطالبهم العادلة، لأنهم يشتغلون في ظل ظروف صعبة”.

    معتوه
    28/01/2021
    12:41

    التنازل عن حقوق الشغيلة وتخفيض الضرائب هي وسيلة مولاهم العلمي للتبجح باستجلاب الاستثمارات الاستعمارية.

    18
    3
    رشيد
    29/01/2021
    07:21

    الان افهم لمادا #PSA هي الوحيدة هاده السنة التي كان لها أرباح في فرنسا

    1
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد