لماذا وإلى أين ؟

حبيروكو: تخليت على “لالة العروسة” حيت كنا كندابزو على تكشيطة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

في أول خروج إعلامي بعد أزيد من سنتين من الغياب عن اللقاءات الصحفية، كشفت الفنانة صفاء حبيركو عن المشاكل التي تسببت في عدم تقديمها النسخة الجديدة لبرنامج “لالة العروسة” بعد تنشيطها لنسختين من ذات البرنامج .

وقالت حبيركو خلال استضافتها في برنامج “أنا غير إنسان”، الذي يبث على قناة اليوتيوب، إن ظروف عمل “لالة العروسة” كانت سيئة للغاية، موردة بالقول “ديما كندابزو على قفطان ولا تكشيطة”، مسترسلة أنها عانت مع طاقم البرنامج ومع شركة الإنتاج، كما أنها تعرضت للمضايقات والاستفزاز.

وأضافت المتحدثة “الظغط بزاف وكنت حتى الكوافورة ولا الزيانة كنخلصها من جيبي حت كنبغي نبان في صورة مثالية ولكن هدشي وزد عليها استفزازات على والو فهادشي حشومة”. مستدركة “وهكذاك البرنامج غيبقى بالنسبة لي مدرسة تعلمت التقديم فيه”.

وكان طاقم “لالة العروسة” اختار الممثلة هدى الريحاني لتقديم النسخة الجديدة، بعد أن راجت أخبار تفيد أن شركة الإنتاج القائمة على البرنامج هي التي تخلت عن حبيركو بعد ما اعتبروها “كثرة الشروط” وعدم الانسجام فيما بينهم طيلة الموسمين الذين قدمتهما حبيركو.

ويذكر أن حبيركو وضعت قبل 6 أشهر، توأميها “نايل ونايلة” واحتفلت قبل أسبوع فقط بعقيقتهما في حفل راقي انتقده العديد من متابعيها الذين اتهموها بتقليد “البروتوكول الملكي”، خاصة وأن عدد كبير من المغاربة يعيشون ظروفا صعبة بسبب الجائحة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد