لماذا وإلى أين ؟

وزير الداخلية للأحزاب السياسية: حبسو عليا هاد البكا كلما قربات الانتخابات


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

قال عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إن الاستعدادات بدأت منذ الآن للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، في انتظار تحديد تاريخ هذه الاستحقاقات.

لفتيت أكد في مداخلته ضمن أشغال لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، مساء اليوم الأربعاء، أن التحديات المطروحة هي تعزيز الانخراط في الانتخابات، ولذلك فإن الحكومة حاولت أن تأتي بنصوص لا خلافات فيها لتسهيل المأمورية للنواب، ولكي يكون النقاش هادفا وبحلول متوافق عليها.

وعبر الوزير عن غضبه من بعض التدخلات التي اتهمت الوزارة بالتدخل في الانتخابات، إذ أجاب قائلا إن علاقة واحدة هي التي تجمعها بالأحزاب، ولا تختلف من حزب إلى آخر، وبأن هناك قناعة ومنظور بأن العمل الحزبي في صالح بلادنا.

وقال: “لا يمكن أن تتدخل الوزارة في الأحزاب، وهذا نسمعه دائما، الله يجازيكم بخير، واش نبقاو ديما فنفس الكلام كلما قربات الانتخابات، ونتوما عارفين هادشي مكاينش”، مضيفا أن هناك “صراعات محلية لا علاقة لها بالأحزاب وبالسياسة سرعان ما تطفو لتتحول إلى صراعات بين الأحزاب، مشددا على أن الوزارة تتعهد بأن تكون محايدة، قبل أن يختم “حبسو علينا هاد البكا”.

    رجاوي
    24/02/2021
    23:33
    التعليق :

    البكاء باين شكون ماليه.
    ضربو وبكا وسبقو وشكا.
    هناك حزب واحد هو لكيبكي . بالكدوب باش ياثر على المصوتين ولكن هيهات ثم هيهات المغاربة مدارش بهم ثلاث مراث الماتش سالا باغين تغيير الوجوه ونعطيو فرصة الأحزاب أخرى بلا بكا

    2
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد