لماذا وإلى أين ؟

اسبانيا اقتنعت بأن بايدن لن يتراجع عن اعتراف ترامب بمغربية الصحراء (إلموندو)

على عكس ما كانت تتوقع العديد من منابر الإعلام الاسباني، أكدت صحيفة “إلموندو” المشهورة، والتي كانت من ضمن هؤلاء المنابر التي خابت توقعاتها، (أكدت) بأن فرضية إبقاء الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، على قرار الاعتراف بمغربية الصحراء الذي وقعته إدارة ترامب غير واردة.

الصحيفة قالت إن الأوساط الإسبانية، خاصة لدى أعضاء الحكومة، اقتنعت بأن بايدن لن يتراجع عن اعتراف ترامب، لأنه قرار يخص الولايات المتحدة الأمريكية وليس قرارا شخصيا، وبالتالي احتال تغييره صعب.

ويُعاكس هذا الإجماع السائد ما كان قد أشار إليه كونراد تريبل القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في إسبانيا، حين قال إن واشنطن تقوم بمراجعة قضية اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بـ”مغربية” الصحراء.

وكانت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، علّقت على الاعتراف الأمريكي قائلة إنه “لا مكان للأحادية لإدارة العلاقات الدولية”، وأشارت إلى أن الحكومة الإسبانية لها اتصالات مع فريق بايدن للسعي إلى العودة نحو التعديدية. وصرحت بأن “حل مشكل الصحراء لا يعتمد على إرادة أو عمل أحادي الجانب لدولة ما مهما كان حجمها”، مؤكدة أن مركز القرار بيد الأمم المتحدة”.

بل ذهبت الوزيرة أكثر من هذا التصريح حين كشفت أن حكومة الائتلاف اليساري في إسبانيا بدأت “سلسلة من الاتصالات” مع فريق بايدن بهدف ما سمته “العودة إلى التعددية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x