لماذا وإلى أين ؟

إسبانيا ترفض طلبات لجوء نشطاء سابقين في حراك الريف وترحلهم إلى المغرب

رحّلت السلطات الإسبانية طالِبَيْ لجوء مغربيين بعد رفض طلبهما وأعادتهما إلى مطار العيون مع ثمانية عشر مهاجرا آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية أن الشابين المعنيين ( 21 و24 عاما) وصلا إلى إسبانيا يوم 18 يناير، بعد عبورهم في قارب مطاطي، وتم إنقاذهما قبالة سواحل غرناطة، مع ناشطين آخرين من حراك الريف.

وقال أحدهم إنه قضى أكثر من شهر في مركز احتجاز الأجانب في مورسيا. مؤكدا أنه تم ترحيلهما بسرعة، لدرجة أنهم لم يتمكنا من التعاقد مع محامين لاستئناف الإجراء المتخذ ضدهما.

وغادرا مدريد بالطائرة إلى لاس بالماس، ثم إلى طائرة أخرى متجهة إلى العيون. وعندما وصلوا إلى وجهتهم، قالوا إنهم تعرضوا للاستجواب لعدة ساعات من قبل الشرطة المغربية، ولا سيما بشأن ظروف مغادرتهم بالقوارب. ليتم بعد ذلك إطلاق سراحهم وإعادتهم إلى الحسيمة في رحلة طولها 1700 كيلومتر.

وقال الشابان إن الدافع وراء رفض طلب لجوئهما هو عدم وجود دليل على شكل صور أو فيديوهات، تثبت مشاركتهما في احتجاجات حراك الريف.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

2 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
محمد بوركي
المعلق(ة)
1 مارس 2021 08:41

مرحبا , أسوأ الناس من يستغل ظروف الآخرين لمصالحهم الشخصية

ملاحظ
المعلق(ة)
28 فبراير 2021 23:34

اذن كل من خرج في مظاهرة احتجاجية يصبح من حقه اللجوء السياسي في اوروبا هذ ه زوينة . اوروبا خاص المغرب يفتح الحدود لكل من اراد الدخول اليها وخاصة الافارقة وسنرى ماذا سيفعلون.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

2
0
أضف تعليقكx
()
x