لماذا وإلى أين ؟

“كوفاكسين”.. لقاح هندي جديد يثبت فعاليته ضد كورونا بنسة عالية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أظهر لقاح هندي جديد لفيروس كورونا نتائج إيجابية في التجارب السريرية، وفقا لما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأثبت لقاح كوفاكسين الهندي، بحسب تقرير الصحيفة، أنه فعال وآمن خلال التجارب السريرية، ما يزيد من طموح نيودلهي في تلقيح عدد أكبر من السكان.

وأعلنت الشركة المصنعة، مساء الأربعاء، إن النتائج الأولية للتجارب السريرية التي تضمنت 26 ألف شخص، أظهرت أن فاعلية كوفاكسين الأولية وصلت إلى 81 بالمئة.

وقوبلت النتائج بارتياح في الهند. وقد وافقت الحكومة الهندية على اللقاح في يناير الماضي، وحصل عليه ملايين الهنود قبل أن يتم إعلان أنه آمن وفعال.

وقد أبدى مسؤولون برازيليون اهتماما باللقاح الهندي، واشترت الحكومة البرازيلية بالفعل جرعات من لقاح كوفاكسين.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن الباحث في كلية “ميلاكا مانيبال” للطب في جنوب الهند، أنانت بهان، قوله إن نتائج اللقاح التي ظهرت هذا الأسبوع يمكن أن تخفف من المخاوف بشأن فاعليته. لكنه أشار إلى أن الأسئلة ستظل مطروحة حول “كوفاكسين” حتى اكتمال البحث.

ولفت تقرير “نيويورك تايمز”، إلى أنه في حال استمرت النتائج الإيجابية، فإن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، وحزبه الهندوسي القومي، سيستفيدوا منها سياسيا.

يذكر أنه تمت الموافقة على الاستخدام الطارئ لـ “كوفاكسين” في الهند، في نفس اليوم الذي تم فيه الموافقة على اللقاح البريطاني “أسترازانيكا”، في أول يناير الماضي.

وقد تعرضت الخطوة الهندية لانتقادات حادة، وتساؤلات عن الفائدة العلمية للموافقة على لقاح لا يزال تحت الاختبار.

ومن أجل دعم اللقاح، تلقى رئيس الوزراء الهندي “كوفاكسين” أمام العامة، فيما تلقاه مسؤولون آخرون لاحقا، وتم نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسعى الحكومة الهندية إلى تلقيح نحو 300 مليون مواطن بحلول أغسطس القادم، وقد حصل 16 مليون مواطن على اللقاح حتى الآن.

الحرة

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد