لماذا وإلى أين ؟

مدرسة فرنسية بالمغرب تشبه امرأة أفريقية بالقردة (صورة)

أقدمت مدرسة تابعة للبعثات الفرنسية بالمغرب على وضع امرأة ذات بشرة سمراء ترتدي لباسا إفريقيا بين مجموعة من القردة ضمن تمرين يندرج داخل مقرر تعليمي تعتمده المؤسسة.

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي، صورة تعود لمقرر دراسي بداخل مدرسة Ernest Renan الخاصة التابعة لوكالة التعليم الفرنسي بالخارج، حيث وضعت المؤسسة صورة لامرأة بزي إفريقي وبشرتها سوداء ضمن  سلسلة من القردة.

وطالبت المؤسسة في هذا التمرين الذي تم توزيعه خلال درس للعلوم الطبيعية على تلاميذ القسم الخامس، (طالبت) بـ”تحديد اسم كل نوع على حدة ومكان عيشه”، وذلك بربط صور كبار القردة بموطنها الأصلي، فيما وضع صورة امرأة ذات بشرة سمراء وبزي إفريقي إلى جانب عدد من أنواع القردة.

وخلفت هذه الصورة حالة من الغضب وسط مواقع التواصل الاجتماعي واصفين الواقعية على أنها تنم عن عنصرية اتجاه الأفارقة والجنس البشري عموما، ما دفع وكالة التعليم الفرنسي بالمغرب إلى فتح تحقيق إداري بعد جدل إثارة عنصرية والكراهية ضد النساء بهذه المؤسسة.

من جانبه حاول مدير المؤسسة، سيباسيتان غالار، احتواء الوضع، من خلال إرسال بريد إلكتروني، أول أمس الخميس، إلى آباء التلاميذ معترفا بأن “التمرين يمكن أن يكون قد مس شعورهم”، معتبرا أن “هذا التمرين خرق غير مقبول يمكن أن يخلق لبسا مناقضة تماما للقيم التي تدافع عنها المدرسة، وقدم في النهاية اعتذاره باسم هيئة التدريس”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

5 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
mounir
المعلق(ة)
9 مايو 2022 02:40

il faut sanctionner cette pauvre française sans cerveau, . Tous les musulmans ainsi que tous les humains digne de ce nom, comprennent que les occidentaux sont des racistes nés et ont des préjugés sur les africains et asiatiques. je me rappelle avoir lu et vu une histoire aux états unis, et c’est véridique, ils ont capturés des africains à l,’est de l’Afrique entre Sénégal et cote d’ivoire, et les ont amenés aux états unis ou il l’es ont exposés devant les foules avec des singes.C’est horrible de vivre une telle expérience. L’hypocrisie occidentale a détruit toute la vraie liberté humaine et droit de l’homme..

hassan khadiri
المعلق(ة)
الرد على  اليزيدي
23 يونيو 2021 12:47

vous chantez hors sujet monsieur el yazidi

مراكش
المعلق(ة)
الرد على  Mostafa
29 مارس 2021 09:03

lèche majesté, , juste cette expression pour résumer tout ce qu’on pourrait répondre à votre intervention.

اليزيدي
المعلق(ة)
28 مارس 2021 11:03

اذا انطلقنا من مفهوم الفكر الغربي،المؤمن بنظرية”داروين”،فالبنسبة لهذا الفكر الذي يقول بأن أصل الانسان قرد ،وتطور حسب الزمان والمكان وأسلوب الحياة،فليس هناك _عنصرية_،أما اذا طبقنا المقاربة الدينية _وخاصة ديننا الحنيف،الاسلام الذي يقول بأن الانسان خلق من تراب،ومن تم من ٱدم وحواء،فنعتبرها_أي الصورة_اهانة فقط،لان القردة كائنات حية خلقت للمساهمة في توازن الطبيعة(السلسلة الغذائية)،وهي أكثر ثقة وتفاني وأمان من الانسان نفسه ،حبذا لو حققنا “الفطرة” التي ظل عليها هذا الكائن المتميز ،لذلك فالقول بأن الصورة تحمل تمثلا “عنصريا” ،نعم ولكن حسب قيمنا نحن كمسلمين،لذلك نقرأ الآية الكريمة:”لكم دينكم ولي دين”،ومن نافلة القول أن الفكر الغربي مبني على الفصل بين الدين والدنيا(اللائكية)،بينما نحن كمسلمين ،نربطهما ببعض ،”اعمل لدنياك كأنك ستعيش أبدا،واعمل لآخرتك كأنك ستموت غذا”…

Mostafa
المعلق(ة)
28 مارس 2021 10:09

ياخي نحن مغريبا نريد الخير لي جميع المسولون والشعب المغرب. نحترمهم ولكين يكون الاصلح بينهم والحيوار

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

5
0
أضف تعليقكx
()
x