لماذا وإلى أين ؟

آشمن مساهمة مهنية موحدة باغي مول الحانوت؟


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

الطيب آيت أباه

دابا أنا مثلا دووّزت واحد ثلاثين عام في قطاع التجارة من أيّام الوالد الله يرحمو، وعندي سجل تجاري في عمرو واحد العشرين عام، وساهمت بالضرائب في بناء جزء من هاذ البلاد السعيدة، ودرت يدّ الله في دَوَران العجلة الإقتصادية، وتجنّدت مع شرفاء هاذ الوطن في سبيل استتباب الأمن الغذائي، واستثمرت جهد ثمين في الحفاظ على توازن القدرة الشرائية. ولكن كنت محروم من الإستفادة من صندوق الضمان الإجتماعي بموجب قانون صريح، واليوم جات المساهمة المهنية الموحدة، وأنا حاليا خارج المنظومة التجارية لظروف خارجة عن إرادتي.. واش صافي ضربني تران؟

واخا، نقولو أنا حالة استثنائية! آشنو مصير الناس اللي ضاعت عليهوم هاذ الفرصة، ومازال تايزاولو التجارة لحد الساعة، ولكن كبار في العمر؟ كيفاش غادين يقدرو يستافدو من التقاعد في إطار هاذ المساهمة المهنية الموحدة؟ بغض النظر عن التغطية الصحية! واش التاجر اللي شابْ ليه راسو وحجبانو في السوق يشوف شي وَريث يكتب ليه هاد الوصية؟ ولا يحرم ولدو من إتمام المشوار التعليمي، كيفمّا وقع لعداد منا لظروف قاهرة، باش يسافد في بلاصتو؟ ولّا يوْهب الإستفادة من هاذ النظام لشي مساعد معاه؟

أكثر من هادشي كامل، آشنو المصير ذيال واحد الجيش ذيال النمل دايزة عليه الدكاكة في القطاع؟ هاذ النمل المتابر والمجتهد معروف في الضومين ب”الْـگْـلّاسْ”، يعني المسيّر! هوما اللي تايخدمو 18 لساعة في النهار! عام مگـاجي في الحانوت، وعام ناشر رجليه في تمازيرت! خطرة تلقاه في مدينة أكادير وخطرات أخرين تجبرو في مدينة طنجة ولّا في الرباط ولّا في بني ملال، حسب الفرصة المتاحة! واش مثلا خاص مول المحل يديكلاري بهاذ ابن بطوطة في لاسينيسيس؟ ولا يقسم معاه الدوا ديال المرض في هاذ النظام؟ ولا يعفيه من احتساب هاذ المساهمة المهنية الموحدة، نهار لانڤونطير؟ حيث صاحب المحل هو اللي في سمييتو هاذ المساهمة! أوْلّا ربما يضيفوها للمصاريف ديال مدة التسيير؟

ها علاش خاص المتحدث بلسان التجار تكون دايزة عليه المحايْن! وعايش الحياة العميقة ذيال مول الحانوت بأدق تفاصيلها! باش بحال هاذ البرامج تنزل بشكل سليم، وتجي على مقاس التجار بجميع شرائحهم وطبقاتهم الإجتماعية! ماشي غير أسّس تنظيم مهني، واجمع فيه من هبّ ودبّ، وتلقّمُو بشباب متلّفين السّبرديلة، وتبدا تفاوض بإسم الناس!

العجيب في الأمر، أن شي تنظيمات مهنية فيها موظفين متقاعدين، عايشين التّرف الإجتماعي، ومعطِيهُوم حق تمثيل مول الحانوت! وهوما في الأصل تايشكّلو ليه منافسة غير متكافئة في السوق! حيث مول الحانوت مطلوب منو يجبد كولشي من الحانوت، بينما الموظف المتقاعد اللي تايدافع على هاذ مول الحانوت، داير الحانوت غير خضرة فوق طعام!! إيوا فكّها يا منْ وحّلتِيها!!

صراحة أنا مافهمتش كيفاش تنظيمات مهنية، طيلة الأزمة وهي تُصدر بيانات وبلاغات ومراسلات تتضمن مطلب إعفاء التجار من أداء الضرائب والجبايات في ظل الركود الذي تسبّبَت فيه الجائحة!! واليوم مابقَى لهاذ التنظيمات المهنية غير تكري الطرونسبّور، والدّقايقية، باش تدِّي التجار لدار الضريبة من أجل أداء ضرائب كانت تصيح وتصرخ أنها فوق الطاقة!!

شي فيلسوف يخرج يشرح لينا هاذ الشقلايْبَة والرّولاد 180 درجة! مع الإشارة طبعا، إلى أننا ماشي ضد الحماية الإجتماعية كفيمّا نادَى بها جلالة الملك، وماشي ضدّ الضرائب كواجب وطني، على الراس والعين!! ولكن ضدّ الضّدّ!!

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبر بالضرورة عن رأي آشكاين وإنما عن رأي صاحبها.

 

    Moh
    04/04/2021
    09:35
    التعليق :

    القطاع الغير مهيكل غايصفيها لهاد البلاد…وراه صندوق النقد الدولي كاعي على هاذ السياسة وعطا انذار..والمشكلة عندنا دابا هي تشابك المشاكل لان الفساد مستشر وشبه عام .وارادة الاصلاح اما منعدمة او متذبذبة ….وضعيفة وعند الجميع ..خاصة الشعب وعامته

    1
    0
    ابو زيد
    04/04/2021
    10:32
    التعليق :

    القطاع الغير المهيكل نتاج نتاج!!
    و صندوق النقد الدولي يفتي بما يضمن سيولة سداد ما لنا عليه!!
    اما اذا تمعنا في مضمون المقال فهو خواطرنا بصوت مرتفع، كلام مواطن كبساطة الاغلبية يشخص الداء و يضع يده على الجرح!
    مقال في المستوى مضمونا و نسجا و فكرا..

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد