لماذا وإلى أين ؟

فرنسا تستعين بالأئمة المغاربة لحماية الأمن الروحي

كشفت معطيات جديدة أن السفارة الفرنسية بالمغرب قامت في الأسابيع الأخيرة بدراسة دقيقة لكل ملفات الأئمة والوعاظ المغاربة الذين انتقلوا يوم الإثنين الماضي ، لحماية الأمن الروحي للمواطنين المغاربة والمسلمين المقيمين في فرنسا خلال الأسابيع الأربعة المقبلة بمناسبة شهر رمضان .

وحسب ما أوردته يومية “أخبار اليوم” في عددها الصادر يوم الجمعة 18 ماي الجاري، فإن الأئمة المغاربة يمثلون أكثر من 50 في المائة من الأئمة الأجانب الذين إستعانت بهم فرنسا، حيث إستقبلت 163 إماما عن المملكة والبقية من تركيا والجزائر.

وعزت المصار ذاتها الإجراءات الصارمة التي اعتمدتها السفارة الفرنسية في إختيارها للائمة إلى بعض الأحداث الإرهابية التي كان ورائها أئمة في السنوات الأخيرة بأوروبا .

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد