لماذا وإلى أين ؟

بالفيديو.. اعتراض سبيل طالب وسلب ما بحوزته في واضحة النهار


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أثار مقطع فيديو وثق لعملية اعتراض سبيل شخص في واضحة النهار وسلب ما بحوزته استياء عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة “فايسبوك”.

وأظهر الفيديو الذي تتوفر “آشكاين” على نظير منه، كيف اعترض شخص في عقده الثاني شابا قيل إنه طالب جامعي، حيث استحوذ على نقوده وهاتفه ببرودة دم.

كما بين ذات المقطع كيف استأنف السارق طريقه دون الحاجة إلى الفرار والجري، فيما الضحية بقي مكانه يحاول جمع أغراضه التي سقطت منه .

الفيديو الذي مدته لا تتجاوز 20 ثواني، تم تصويره من نافذة إحدى المنازل بحي تابريكت بمدينة سلا، حيثبدا على ملتقطه التردد والاختباء مخافة أن يراه الجاني.

وانهالت عدد من التعليقات المدينة للفعل الإجرامي، فيما اعتبر آخرون أن مصور الفيديو يتحمل هو الآخر مسؤولية ما تعرض له الطالب، على اعتبار أنه اكتفى بالتصوير دون التدخل أو طلب النجدة وإخافة السارق.

 

    سعيد المنصوري
    07/04/2021
    11:09
    التعليق :

    مصور الفيديو شريك في الجريمة، لأنه لم يبلغ بها، ولم يقدم المساعدة لشخص في خطر
    كان ممكنا جدا وبسهولة تقديم المساعدة والدعم للضحية بدل الاكتفاء بالتصوير

    2
    0
      فتحي أحمد
      07/04/2021
      23:21
      التعليق :

      السرقة تمت في ظرف وجيز ومصور الڨيديو ما بيده حيلة ألا أنه قدم خدمة جليلة لرجال الامن الوطني للبحث عن ذلك المعتوه بارد النفس والذي لا يملك كتاف للحصول على عمل دون تعرض طريق أسياده تحت التهديد بالسلاح الابيض.

      2
      0
    aziz
    07/04/2021
    13:38
    التعليق :

    أين هي المخابرات التي تمد مماها فرنسا بمعلومات جد دقيقة و تنقذها و هذا المواطن من ينقذه في واضحة النهار محمد حاجب هو الذي يفضحكم.

    0
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد