لماذا وإلى أين ؟

الكتاني يكشف الخطوات التصعيدية للرد على منع صلاة التراويح والحظر الليلي


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أعرب الشيخ الحسن بن علي الكتاني، عن صدمته بقرار الحكومة القاضي بحظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان، وبالتالي منع صلاة المغرب، العشاء، التراويح والصبح في المساجد، مشيرا إلى أنه “تفاجأ بالقرار خاصة أن هناك دول عديدة فيها المرض مستشري أكثر من المغرب؛ ومع ذلك فتحوا المجال للصلاوات الخمس والتراويح”.

وقال الكتاني في تصريح لـ”آشكاين”، “نحن في دولة ديمقراطية وتسمح بالرأي والرأي الآخر، وطبعا نحن لا يمكننا أن نتمرد على الدولة وهو أمر غير مطروح بالرغم من هذا القرار”، مردفا “لكن سنتعامل مع هذه القضية المتعلقة بمنع الصلاة في المساجد بطرق قانونية”.

وأوضح المتحدث، أن “المشكلة تكمن في أن وزارة الاوقاف لم تعلن موقفها مما تقرر ولم تتكلم، وهو الشأن بالنسبة للمجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية”، مشيرا إلى أن “الخوف الآن ليس في منع صلاة التراويح في المساجد فقط، بل من منع حتى الصلاوات المفروضة؛ المغرب، العشاء والصبح”.

ووصف الكتاني، القرار الصادر عن الحكومة بـ”المصيبة”، خاصة “أن المساجد لم يخرج منها الوباء قط ولا علاقة لها بالمرض لا من قريب ولا من بعيد لأنها أكثر الاماكن انضباطا”، مشددا على أن “التضييق على المساجد لا مسوغ له”، مسترسلا في السياق ذاته “عجيب أن تكون الدول غير الاسلامية متسامحة ومتساهلة فيما تكون الدول الاسلامية متشددة”، وفق تعبير المتحدث.

يأتي ذلك، بعد أن أعلنت الحكومة المغربية يوم الاربعاء 07 أبريل الجاري، عن قرار حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني خلال شهر رمضان المقبل، من خلال حظر التنقل يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مع ضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

تبعا لذلك، كشف عضو المجلس العلمي الأعلي بالمغرب ورئيس المجلس العلمي بوجدة؛ مصطفى بن حمزة، أن صلاة التراويح سيتم منعها خلال شهر رمضان المقبل بعد القرار الصادر عن الحكومة بحظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني.

وقال بن حمزة في تصريح سابق لـ”آشكاين”، “بعد قرار الحكومة القاضي بحظر التنقل يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، مسألة صلاة التراويح أصبحت معروفة وانتهى الأمر”، مضيفا “إذا جرى إقرار حظر التنقل من الساعة الثامنة ليلا فسيتم منع صلاة التراويح”، وفق تعبير المتحدث.

    المغربي الاصيل
    08/04/2021
    21:13
    التعليق :

    شاهدت فيديو المتكلم في دولة اوربية انهم سيقومون صلاة التراويح والبتناوب هدا قرار في محلهه فكسف لدول اسلامية تمنع هدا غير وارد الان الحكومة تكلمت على اغلاق المحلات وليس المساجد لان الخروج من المنازل لا يكون الا للمساجد وبعد الصلاة ليس هناك خروج اي بعد الساعة التاسعة والربع السلاة تكون في المساجد القريبة للسكنى الان لا نتسرع اللهم ان كان القرار عام فنحن في مازق كرونا لا تصيبنا لاننا نتوجه الا الله بالدعاء ليحمينا ومن توجه بدعاءه الى الله فلا يخيب ابدا

    1
    7
    krklla
    08/04/2021
    22:04
    التعليق :

    اخر من يجب أن يتحدث عن الراي والرأي الاخر هو الكتاني الذي اراد ان ياخذ الوصاية الدينية عن المغاربة.والمغرب له سلطات صحية هي التي تتوفر على الاحصائيات الدقيقه والتنظير لانتشار او اندحارالمرض
    والسلطة التنفيذية للتطبيق ولا شئ اخر
    يقول الله تعالى:ولا تؤدوا بانفسكم الى التهلكة
    انما يريد بكم الله اليسر صدق الله العظيم
    والممارسات الدينية يا استاذ الركن الاساسي فيها النية

    11
    14
    مواطن
    08/04/2021
    22:09
    التعليق :

    ننتظر ان تأمر النيابة العامة ببحث قضائي ضد هذا العصيان.

    7
    14
    ع الله
    08/04/2021
    23:55
    التعليق :

    ماذا تريد هذه الجماعة الوهابية من الشعب المغربي المختلف في الديانات والمتنوع في الافكار والعقاءد ، الم يستوعبوا الدرس، طهروا انفسكم اولا من الكراهية واتركوا اهل كل علم ان يفتوا في اختصاصاته،

    3
    7
    شهم
    08/04/2021
    23:57
    التعليق :

    هاد الجهلاء وخفافيش الظلام ضصارو بزاف..

    2
    5
    محمد أيوب
    09/04/2021
    05:21
    التعليق :

    “ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة”…هذه هي الآية وليس كما وردت عند احد المعلقين… بالنسبة للقرآن فيجب الرجوع المصحف التثبت من الآية المراد الاستشهاد بها…

    4
    4
    اليزيدي
    09/04/2021
    10:29
    التعليق :

    نحترم موقفك،ونثمن غيرتك على الاسلام(الدين الحنيف)،ودعوتك الموقرة بفتح “بيوت الله” لعباده،من أجل القيام بالصلوات والعبادات،،،ولكن لايمكن أن نؤسس لدولة داخل دولة،فقرار الاغلاق ،زكته لجنة علمية وصحية ،تمثل السلطات الطبية ،وأعضاءها _تبارك الرحمن مسلمون مغاربة معتدلون ،يغيرون _كما أنت_على دين أمة محمد(عليه أزكى الصلوات وسلم)،كما عبر الكثير من الفقهاء _ينتمون لمجالس علمية اقليمية_عن صواب القرار المتخذ،والعبادات وخاصة الصلاة ،لاجدال في أن تمارس داخل البيت بين الاسرة جميعا،فالله تعالى أوصى عباده بأن لايلقوا أنفسهم الى التهلكة،كما أن الدين”يسر وليس عسر ،ومن شاد الدين غلبه”،نطلب الله تعالى أن يرفع عنا هذا الوباء،وأن يهدينا جميعا لما فيه خير بلادنا وشعبها الابي،وأن يلحقنا “صيام رمضان” ،انه سميع مجيب…

    2
    4
    Kamikas
    09/04/2021
    13:21
    التعليق :

    ان كانوا يحاربون كورونا فهي على مدار 24ساعة وان كانوا يحاربون الله فالعالم هو المصير لامحالة

    0
    0
    شريف الشمالي
    09/04/2021
    16:20
    التعليق :

    عدد المسلمين في فرنسا لا يتجاوز 5 ملايين مسلم من مجموع السكان الذي يصل ل67 مليونا و لهذا يمكن تنظيمهم للصلاة في المساجد مع مراعاة وسائل الوقاية أما المغرب فيضم اكثر من 37 مليون مسلم و كلهم يريدون اجر الصلاة الجماعية و هذا غير ممكن في الظروف الحالية و لان صحة الابدان هي الاولى عند الله تعالى

    0
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد