لماذا وإلى أين ؟

بنعبد الله يدافع عن حقوق المتعاقدين ويدعو لإصلاح منظومة التعليم


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

محمد حميدي/صحافي متدرب

قال الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية محمد نبيل بنعبد الله، إن هناك شبه إجماع وطني حول ضرورة إصلاح منظومة التربية والتكوين والرقي بها، مع الإرتكاز في مسار هذا الإصلاح على المدرسة العمومية  بكل أسلاكها الإبتدائية والثانوية والجامعية، وعلى المرفق العمومي في الخدمة التربوية.

وقال بنبعد الله خلال كلمة افتتاحية له، بندوة تفاعلية نظمها حزبه أمس السبت، بعنوان “مهن التربية والتكوين ورهان الإصلاح”، إن هناك تأخيرا كبيرا على مستوى إصلاح المنظومة التربوية، رغم”المجهودات الكبيرة التي بذلت على مستويات عديدة”.

ولفت المتحدث ذاته إلى أنه” ليس هناك من مسار آخر لإنجاح الإصلاح غير الإعتماد على المرفق العمومي ” على أن يكون للمرفق الخاص “دور تكميلي”، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة استثمار الموارد البشرية المكونة للنظام التعليمي لإنجاح مسار الإصلاح ،خاصة تلك المشتغلة في “مهام التدريس ومنظومة التكوين”.

وفي تلميح إلى قضية “أساتذة التعاقد” الذين تصفهم الوزارة ب”أطر الأكاديميات”، أشار بنعبد الله إلى أنه”وبدون مزايدة أو تعصب، ينبغي الإقرار بأن جميع الفئات التي تشتغل في التعليم بغض النظر عن الإطار الذي سيخصص لها، يتعين أن تستفيد من نفس الحقوق بشكل متساو”.

وأضاف بنعبد الله أنه من غير المستساغ، أن يكون هناك “مدرس في هذا القسم بحقوق معينة، وفي القسم المجاور مدرس أو مدرسة لا يستفيد من نفس الحقوق”، مع العلم أنه ” يقوم بنفس المهام ويتوجه لنفس الأقسام وذات الخدمة التي تساهم في تربية وتكوين الناشئة وحاضر ومستقبل البلاد”.

وفي نفس السياق، شدد ذات المتحدث على ضرورة احتواء كافة” المطالب الإجتماعية المعبر عنها اليوم”، مضيفا أن “ضرورة الأخذ بعين الإعتبار الإمكانيات المادية للدولة ” لا تنفي أنه “في فترة معينة يتعين أن تكون هناك مقاربة تسعى للوصول إلى هذا الهدف” بغية ضمان السلم الإجتماعي في المجال التربوي.

وأورد بنعبد الله أن حزبه، لايمكن أن يقبل ب”المقاربة العنيفة” التي تم بها التعامل مع التعبير عن “المطالب الإجتماعية في الشارع العام” مع أن “الدستور يضمن ذلك “، مشددا على ان المجتمع الناضج هو المجتمع القادر على” احتواء كل أنواع المطالب المعبر عنها وتوفير شروط الحوار الدائم مع جميع الفئات”.

    مواطن محلي
    11/04/2021
    17:09
    التعليق :

    لماذا لم تدافع عن هذه القضايا لما كنت في الحكومتين الملتحيتين؟اننا نعرف معدنك الانتهازي ،وما تتفوه به سوى شطحات انتخابوية لكسب تعاطف اسرة التعليم،نحن كاسرة تعليم نعلم خفايا ما تبطن وماتظهر،لن تنال اصواتنا لا حزبك ولا حليفك في حزب الندالة والتعمية،وسنذهب لاقصاء الماكرين والخونة ،ومزبلة التاريخ في انتظاركم….

    5
    1
      مواطن
      12/04/2021
      14:28
      التعليق :

      المشكل هوا ان هذه الاحزاب تظن بأن المواطنين اغبياء! لا يوجد غبي في عصرنا اليوم. حتى الامي يفهم شطحاتكم كلما اقتربت الانتخابات. إذا كانت تهمك قضية المتعاقدين فعلا لاما سكتت انت وحزبك وكل الاحزاب الانتهازية لما تم تمرير خطة التعاقد الجهنمية! إذا لا تظن ياعزيزي بخرجاتك هذه سيصدقك الاساتذة. لا تنسى إنهم اساتذة وليسوا بأميين!

      1
      0
    حنظلة
    11/04/2021
    18:01
    التعليق :

    ما أغرب هذه الكائنات الإنتخابية!!!!!!
    أين كان هذا الشيخ الماركسي عندما مرر حبيبه وزميله قانون التعاقد؟؟؟؟ لماذا سكت دهرا وينطق الآن نفاقا وكذبا؟؟؟؟؟
    بسبب هؤلاء ولأسباب أخرى لم أشارك ولن أشارك أبدا في المهازل الإنتخابية، وقد بلغت من الكبر عتيا….

    8
    1
    الدكالي
    11/04/2021
    18:51
    التعليق :

    شطحات انتخابية وخرجات محتشمة .انتم من زكى التعاقد والتقاعد

    7
    1
    ملاحظ
    11/04/2021
    19:46
    التعليق :

    النفاق عندما كان حزبه في الحكومة كان يدافع عن التعاقد واليوم يقول شيئا اخر على من يضحك هذا السيد هل يظن ان المغاربة بلداء اذا لم تستحي فقل ما شئت

    7
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد