لماذا وإلى أين ؟

جمعيات تنتفض ضد برلماني “بيجيدي” وصف شباب شفشاون بـ”المدمنين على المخدرات”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

طالبت أزيد من عشرين جمعية بإقليم شفشاون، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية؛ عبد اللطيف بنيعقوب، بـ”اعتذار رسمي” جراء تصريح داخل البرلمان قال فيه إن “تراجع المستوى العلمي للتلاميذ الذين ينحدرون من إقليم شفشاون سببه الإدمان على المخدرات”.

واستنكرت الجمعيات الممثلة لشرائح السكان بإقليم شفشاون في بلاغ لها تتوفر “آشكاين” على نسخة منه، تصريح بنيعقوب الذي يعتبر من أبناء مدينة شفشاون، معتبرة أنه وصف شباب المنطقة بـ”المدمنين على المخدرات الذين لا يرجى منهم أي خير، والفاشلين في دراستهم”، مشددة على أن هذا “خطاب لا منطقي وبعيد عن الحقيقة”.

وندد المصدر ذاته، بما وصفه بـ”التهجم على إقليم أبناؤه يحملون مشعل الريادة أين ما حلوا وارتحلوا ويشهد لهم الجميع بالأخلاق العالية والكفاءة المميزة”، مسترسلا “نذكر هذا البرلماني بكون إقليم شفشاون كان وما زال منارة العلم والفقه وتخرج منه فقهاء معتدلين، ونخب يشهد لها الجميع بالكفاءة الوطنية، وأنبتت تربته أطر عليا تبوؤوا مناصب مهمة في الدولة والقطاع الخاص”.

و”بدل التهكم واستغلال الوضعية الهشة لفئة من ساكنة الإقليم”، على البرلماني؛ يضيف بلاغ الجمعيات، أن “يسائل رئيس حكومة “البيجدي” الذي تقلد مقاليد الحكم لعشر سنوات، ما الذي قدمه لشباب وساكنة الإقليم من فرص للتنمية؟ وما هي البدائل الواقعية التي قدمها للزراعة الموجودة بالإقليم”، مؤكدين على أن “موضوع زراعة القنب الهندي يجب أن يعالج بعيدا عن المصالح الضيقة”.

وسبق لعضو فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب؛ عبد اللطيف بنيعقوب، أن أدلى بتصريح خلال اجتماع لجنة الداخلية لمناقشة مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي يوم الأربعاء 29 أبريل الجاري، اعتبر فيه أن “تراجع المستوى العلمي للتلاميذ الذين ينحدرون من إقليم شفشاون سببه الإدمان على المخدرات”.

تصريح برلماني “البيجيدي”، رد عليه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، في الاجتماعي ذاته، قائلا “أنا أعرف هذه المنطقة جيدا، ودرست مع تلاميذ وطلبة من إقليم شفشاون، وأقول لكم أن ناس الشاون من أذكى خلق الله”، مؤكدا أن “أغلبهم يتوجهون لدراسة المواد العلمية والعلوم الرياضية، وهم الآن من خيرة الأطر والعباقرة في جميع المجالات والتخصصات”.

    ملاحظ
    01/05/2021
    07:43
    التعليق :

    هذا البرلماني تجب محاكمته لانه ينشر العنصرية بطريقة كلامه هذا المغاربة كلهم سواء من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب فاذا كان هناك بعض الحالات الشادة فيجب معالجتها بطرق تحفظ الكرامة. لان القذف واطلاق الاحكام هكذا لا يستقيم خصوصا اذا جاء من شخص يتحمل مسؤولية تمثيل المواطن والدفاع عن مصالحه. ابناء الشاون طيبون وخلوقون كسائر المغاربة في هذا البلد والحالات الشادة لا يمكن تعميمها. هذا البرلماني لا يمثل الا نفسه بعد ان تخلي عن المهمة التى انتدب من اجلها ولجا الي الشتم بدلا من اقتراح الحلول للمشاكل.

    1
    0
    مغربي حر
    01/05/2021
    17:45
    التعليق :

    تفشي ظاهرة بيع المخدرات والاقراص المهلوسة بعد تفشي الظاهرة القاتلة الأولى والتي تم السكوت عنها والتساهل مع مستعمليها الا وهي ظاهرة بيع السجائر بالتقسيط سواء في بعض محلات البقالة او على جنبات الطرق. هاته الظواهر هي التي جعلت من الكثير من شباب الوطن ضايعين ولايعرفون اي موطئ يطؤونه قصد تحقيق طموحات هم المستقبلية

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد