لماذا وإلى أين ؟

مصرع طفلتين في “طريق الموت” الرابطة بين فاس وتاونات


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

لقيت طفلتان لا يتعدى عمرهما 10 سنوات، مصرعهما أمس الجمعة 30 أبريل الجاري، إثر حادث سير على مستوى الطريق الوطنية رقم 08 بجماعة عين قنصرة التابعة لإقليم مولاي يعقوب الرابطة بين فاس وتاونات، والتي يسميها أهل المنطقة بـ”طريق الموت” بالنظر إلى العدد الكبير لحوادث السير بها.

وبحسب معلومات متطابقة توصلت بها “آشكاين”، فإن الطفلتين تعرضتا لدهس من طرف سيارة كانت تسير بسرعة وصفت بـ”الجنونية” أثناء سيرهما على حافة الطريق، مما أدى لإصابتهما بجروح بالغة الخطورة أدت بوفاتهما فور الحادث.

واستنفر الحادث ساكنة المنطقة والسلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التي حلت لعين المكان، وأشرفت على نقل جثتا الضحيتين إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، فيما تم تحت إشراف النيابة العامة فتح تحقيق حول ظروف وملابسات هذه الحادثة.

إلى ذلك، اعتقلت عناصر الدرك الملكي، سائق السيارة، ووضعته رهن الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة بابتدائية فاس، قبل الاستماع إليه في محضر رسمي لمعرفة أسباب وظروف الحادث وإحالته على النيابة العامة لاتخاذ المتعين قانونا في حقه.

وسلطت هذه الحادثة الضوء، من جديد، على ملف ما يُسمى بـ”طريق الموت” الرابطة بين مدينتي فاس وتاونات، التي تعرف سنويا عددا كبيرا من حوادث السير المميتة؛ وكانت موضوع عددا من المرافعات المتكررة لجمعيات المجتمع المدني بالإقليم.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد