لماذا وإلى أين ؟

سؤال في الدين: هل تبطل المغازلة الصيام؟


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تخالج الكثير من الناس أسئلة مختلفة تخص قضاياهم الدينية والدنيوية خاصة المتعلقة بشهر رمضان الفضيل، شهر الصيام والثوبة والمغفرة.

ولأن للصيام الذي يعتبر ركنا من الأركان الأساسية في الإسلام، خصائص تستوجب التوضيح،  فإن “آشكاين” خصصت فقرة يومية تحت عنوان “سؤال في الدين”، وذلك من الإثنين إلى الجمعة.

وللإجابة عن الأسئلة التي يمكنكم طرحها من خلال خاصية التعاليق أو من خلال رسائلكم في صفحة الموقع على الفايسبوك،  نستضيف يوميا لحسن بن ابراهيم السكنفل، رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة الصخيرات-تمارة.

السؤال:

هل مغازلة الفتيات تبطل الصيام؟

الجواب:

الصيام يفرض على المسلم رجلا كان أو إمرأة أن يحفظ عينه عن المحارم و يغض بصره عن المآثم ، و يحفظ لسانه فلا يقول إلا خيرا، و يحفظ  أذنه فلا يستمع إلا  إلى خير طاعة لله و تقربا إليه، و في الحديث ‘ الصوم جنة ، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث و لا يصخب و لا يجهل، فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل إني امرؤ صائم ( ثلاث مرات ).

فقد نهى النبي صلى الله عليه و سلم عن الرفت و هو الكلام الذي فيه غزل و تودد للزوجة بغرض المعاشرة.

و المسلم و المسلمة يصونان صيامهما عن الرفث و العبث و اللغو ، فكم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع و العطش، و في الحديث ” من لم يدع قول الزور و العمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه و شرابه

    ابو زيد
    04/05/2021
    18:54
    التعليق :

    تتردد كثيرا في التعليق على هذا الركن…
    و لكن أسئلته و مواضيعه فيها من قلة الأدب والاحترام ما يفوق الخيال!!
    هناك نوع من الامعان في استفزاز الناس و المسلم بصفة عامة!!
    و كان السؤال بادرة انسان تربى في الغابة!!

    0
    5

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد