لماذا وإلى أين ؟

إيران تطلق تصريحات مرتجلة للرد على بوريطة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

بعد التصريحات المزلزلة التي أطلقها في حقها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة يوم الأربعاء الماضي، تطلّب الأمر 3 أيام لتنتفض إيران بيأس، محاولة الرد على لسان وزير خارجيتها سعيد خطيب زادة، الذي حاول إنكار المعطيات التي جاءت بها تلك التصريحات جملة وتفصيلا، والتي تؤكد تورط طهران في دعم جبهة البوليساريو، بقوله “أنها أقوال لا أساس لها من الصحة”.

وادعى زادة أن المغرب “غير قادر على حل قضاياه الإقليمية، لذلك يقوم بتوجيه الاتهامات لإيران”، قبل أن يرتجل اتهاماً ذو صلة بالأحداث التي تدور أطوارها هذه الايام بفلسطين، زاعماً أن الرباط “تحاول صرف الانتباه عن القضية الرئيسية للعالم الإسلامي، وهي قضية الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني”.

وتأتي هذه الاتهامات، كرد على تصريحات بوريطة، خلال مقابلة له على قناة “لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية” على بوابة الفيديوهات “يوتيوب”، والتي قال فيها:” كما تعلمون، فإن قضية الصحراء مسألة جوهرية بالنسبة للمغرب، والوحدة الترابية هي مفتاح الاستقرار في بلدنا، وكل أولئك الذين يريدون زعزعة استقرار المغرب يستعملون قضية الصحراء كأداة، وإيران وحزب الله والبوليساريو يفعلون نفس الشيء”.

وأضاف بوريطة: “لقد هددت إيران وحدة الأراضي المغربية وأمنها، من خلال دعم ميلشيات البوليساريو، وتدريبهم ومنحهم السلاح، كما أن إيران تنتشر من خلال حزب الله في غرب إفريقيا، واليوم نحن لا نزال نحتاط من التهديدات الإيرانية لأمن الشعب المغربي… كما أن إيران تستغل حزب الله لتوسيع نشاطها في شمال افريقيا، ونحن جد يقظين حيال التهديدات التي تمثلها طهران بالنسبة لأمننا وأمن المغاربة”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد