لماذا وإلى أين ؟

تصريحات مشينة من ياجور ضد نهضة بركان تحيله على اللجنة التأديبية (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

قرر المكتب المسير لفريق نهضة بركان  إحالة اللاعب محسن ياجور على اللجنة التأديبية للنادي غدا الثلاثاء، بسبب ما أورده بلاغ له بخصوص ما أسماه بـ “التدخل غير السؤول للاعب خلال حصة تدريبية للفريق حضرها الأورانج بويز، مرر فيها مغالطات تسيء للنادي ولكرة القدم بجميع مكوناتها”.

وأعرب البلاغ عن استنكار القائمين على النادي لهذه المداخلة، لافتا إلى أن “مناقشة حقوق اللاعبين تجرى وفقا لمساطير وقوانين ينص عليها العقد المبرم ويكون طرفاها اللاعب و النادي فقط”، و “أنه لا يحق لأي لاعب المطالبة بمستحقات باقي زملائه”، ليعد جمهور الفريق “بوضع النادي رهن إشارتهم بعض الوثائق التي تثبت توصل اللاعبين بدفوعات من مستحقاتهم برسم الموسم الرياضي 2021/2020، ومن ضمنها منحة التتويج بكأس الكونفدرالية الإفريقية”، قبل أن يُناشدهم ” بعدم الانسياق وراء الإشاعات المغرضة التي تؤثر سلبا على مستقبل النادي ومكتسباته”.

وكان محسن ياجور، الذي التحق بنادي النهضة البركانية مطلع عام 2020، بعد تجربة فاشلة لم تتعد 8 أشهر بنادي “ضمك” السعودي، قد أدلى بتصريحات تم تداولها عبر فيديو سُجل للاعب أثناء حضوره حضوره حصة تدريبية يوما قبل المقابلة التي جمعت ناديه بالمغرب التطواني، وذلك في إطار دعم و تمرير رسالة إيجابية للاعبين، كشف فيها عن معاناة رفاقه داخل الفريق، بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية العالقة لديه، ليلفت إلى ضرورة اطلاع جمهور النادي على كل خلل يمس الفريق، والذي اعتبره فوضويا إلى أبعد الحدود، كما ندد بتردي أحوال الفرق، وجهر بعض اللاعبين بأنهم من صنع نادي النهضة البركانية، مع أن النادي، حسب رأيه، هو من كان له الفضل في صناعتهم وفي شهرة أسمائهم.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد