لماذا وإلى أين ؟

برلمانية مغربية تشتبك بالأيدي مع وفد جنوب إفريقيا (فيديو)

شهدت جلسة انتخاب رئيس جديد للبرلمان الإفريقي بمدينة ميدراند بجنوب إفريقيا، عراكا بين الوفود، وصل إلى حد الاشتباك بالأيدي، الأمر الذي دفع بالبرلمانية المغربية، مريم بوحسين التي تشغل منصب رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالنيابة في البرلمان الإفريقي للتدخل.

ووفق المعطيات المتوفرة لـ “آشكاين”، فإن أعضاء وفد جنوب إفريقيا حاولوا سرقة صندوق الانتخاب، بعدما تقدمت مرشحة مالي للمنصب، وهي المدعومة من قبل المغرب وعدد من الدول الأخرى.

ذات المعطيات أفادت أن وحساة وهي أيضا عضو الوفد المغربي المشارك في أشغال الدورة العادية للبرلمان الإفريقي التي يتضمن جدول أعمالها انتخاب رئيس جديد للمنظمة البرلمانية القارية، اشتبكت بالايدي مع أعضاء وفد جنوب إفريقيا، حيث حاولت حماية صندوق الانتخابات منهم بعد أن عمدوا على إقصاء مرشحة مالي.

وأظهر فيديو تم تداوله اليوم الإثنين على مواقع التواصل الاجتماعي جانبا من جلسة انتخاب الرئيس الجديد للبرلمان الإفريقي، حيث وثق لحظة حمل وحساة للصندوق وحمايته من قبل بعض أعضاء وفد جنوب إفريقيا.

    مهاجر مغربي
    31/05/2021
    23:58

    مغربية حرة حتى النخاع. حفظك الله يا بنت الاصول

    2
    1
    Karam
    01/06/2021
    08:01

    امرأة مغربية حقيقية، شهمة وقوية، شرفت المرأة بصفة عامة ، والمرأه المغربية على وجه الخصوص. المغاربة فخورون بهدا النوع من اللواتي يمتلون بلدهم. مزيدا من التألق والعطاء يا اختنا. كل التهاني ومبروك. عاش المغرب والنصر لنا والخزي والعار لاعداء الوطن.

    2
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد