لماذا وإلى أين ؟

طبيب يعدد خلفيات وإيجابيات اعتماد “الجواز التلقيحي” للمغاربة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

قرر المغرب رسميا اعتماد الجواز التلقيحي للمغاربة الذين تلقوا جرعتين كاملتين من لقاح كورونا، الأمر الذي يخول لهم التنقل بكل أريحية داخل وخارج أرض الوطن وفوق أوقات حظر التجوال.

وفي هذا الإطار، اعتبر الطبيب حمضي الباحث في السياسات والنظم الصحية أن هذا الإجراء يعتبر إيجابيا لعدة اعتبارات، على رأسها تشجيع غير مباشر لباقي الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح ليتم تطعيمهم ويستفيدون من هذا الامتياز.

واعتبار آخر، يضيف حمضي، يكمن في عودة الحياة تدريجيا إلى عجلة الاقتصاد، مبرزا أن المغاربة تضرروا بالفعل من الجائحة التي أوقفت مورد رزق شريحة مهمة من المجتمع ولا تزال تنخر تبعات الإغلاق عظامهم.

وسجل المتحدث في تصريح لـ “آشكاين” أن كل دولة تعمد على تطبيق إجراءات من شأنها التخفيف من وطأة الجائحة على مواطنينها وفي نفس الوقت تتوخى من هذه الإجراءات أن تسهم في تشجيع الناس أكثر على عملية التلقيح.

و أكد الطبيب أن الملقحون لا يحمون أنفسهم مائة بالمائة، وإنما في حالة تعرضهم للإصابة تكون تبعاتها أخف أو غير ظاهرة، على اعتبار أن الفيروس يبقى عالقا في فمه أو أنفه دون أن يدخل لجهازه التنفسي الذي يكون قد اكتسب مناعة ضد المرض.

وعن ما إذا كان الملقحون يشكلون خطرا على عائلاتهم ومحيطهم بحريتهم في التنقل، كشف حمضي أنه “وفقا لدراسات أجريت مؤخرا تم التوصل على أن خطر نقل الفيروس من الملقحين منخفض، إلا أنه وجب في جميع الحالات الاستمرار في احترام التدابير الاحترازية من قبيل ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي”.

وأورد ذات المتحدث، أن المغرب ماض في عملية التلقيح وتخفيف القيود عن الملقحين بداية لحل مشكل اجتماعي واقتصادي، مشيرا إلى أن أمريكا لقحت 50 في المائة من مواطنيها ورئيسها أعطى تعليماته للملقحين بعدم ارتداء الكمامة بالأماكن العامة، لتشجيع غير الملقحين ليحذو حذو المطعمين ضد الفيروس.

ويذكر أنه وفقا لتوصيات اللجنة العلمية، أحدثت الحكومة الجواز التلقيحي الذي يمكن للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا تحميله اعتبارا من يوم الاثنين 7 يونيو على الموقع الإلكتروني www.liqahcorona.ma.

وذكر بلاغ للحكومة أن هذا الجواز التلقيحي يشكل وثيقة رسمية آمنة ومعترفا بها من طرف السلطات، تسمح لحاملها، دون الحاجة إلى التوفر على وثيقة إضافية، بالتجوال عبر جميع أنحاء التراب الوطني دون قيود، والتنقل بعد الحادية عشرة ليلا وكذا السفر إلى الخارج.

وأضاف البلاغ أنه يمكن تحميل الجواز التلقيحي، الذي يحتوي على رمز الاستجابة السريعة (code qr) يمكن التحقق من صحته عبر تطبيق مخصص لهذا الغرض، في شكل قابل للطباعة أو في صيغة إلكترونية يمكن عرضها على هاتف ذكي. ويمكن أيضا سحبه، في شكل ورقي، لدى السلطات المحلية التي يقع ضمن اختصاصها مركز التلقيح الخاص بالشخص المعني.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد