لماذا وإلى أين ؟

ألمانيا توصي مواطنيها بمغادرة المغرب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أوصت السلطات الألمانية مواطنيها بمغادرة المغرب نظرا لـ”محدودية” نشاطها القنصلي ربه، خاصة بعد تأزم علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب.

وأكدت وكالة “أوربا بريس”، على أن “السفارة الألمانية في المغرب اعترفت بأن الدعم القنصلي الذي تقدمه في المملكة المغربية “محدود للغاية” منذ أن قررت السلطات المغربية قطع علاقتها مع المفوضية الدبلوماسية في الأول من مارس”.

وأوضحت أوروبا بريس، نقلا عن بيان للسفارة نشر اليوم الخميس 10 يونيو الجاري، أن “تدخلات السفارة لصالح المواطنين الألمان أو تجديد تصاريح الإقامة كانت ستتأثر، لدرجة أن برلين “توصي بشدة” بمغادرة المغرب قبل انتهاء صلاحية التأشيرة التي تستمر 90 يومًا”، محذرا من أن “السلطات سترفض الطلبات دون إبداء أسباب”.

جدير بالذكر، أن العلاقات الألمانية المغربية تشهد توترا بلغ حدته باستدعاء المغرب لسفيره بألمانيا، وذلك بعدما “راكمت جمهورية ألمانيا الاتحادية المواقف العدائية التي تنتهك المصالح العليا للمملكة”، حسب بلاغ تفصيلي لوزارة الخارجية المغربية، نشرت “آشكاين” محتواه سابقا.

أحمد الهيبة صمداني – آشكاين 

    Ali
    10/06/2021
    18:28
    التعليق :

    العز ثم العز. ارحلوا. ارحلوا.

    5
    10
    حنظلة
    10/06/2021
    18:30
    التعليق :

    هل يستطيع المغرب معادات كل من ألمانيا وإسبانيا وأوروبا بمجملها؟؟؟؟
    على الديبلوماسية المغربية أن تراجع مواقفها، وتتعامل مع المشاكل بذكاء أكبر

    17
    9
    متتبع
    10/06/2021
    19:16
    التعليق :

    من اجل كرامتنا ووحدة بلدنا مستعدين للعودة الى ركوب الجمال والبغال والحمير ونستضيء بالقنديل والفتيلة وننام فوق الحصير المشكل هو ان البرجوازية الهجينة في المغرب يمكن ان تضحي بكل شيء حتى لا تتخلى عن الرفاهية التي تعيش فيها هذا هو المشكل.

    18
    14
      احمد التكاني
      11/06/2021
      00:19
      التعليق :

      تدبير الشأن الديبلوماسيمع دول العالم يقتضي تخطيطا مسبقا وذكاء استراتيجي يغلب المصلحة وفق دراية مكيافيلية مع استحضار المصلحة واكراهات وتحديات يفرضها كل سياق ظرفي بعيدا عن كل انفعال وتوتر وقياس الأمور بالعقل بعيدا عن الانفعال والعاطفة

      3
      0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد