لماذا وإلى أين ؟

الإسبان يشنون حربا ضد “أفوكا” المغرب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تواصل نقابة المزارعين الإسبان “asaja” تحرشاتها بالمنتجات الفلاحية المغربية،في ظل الأزمة التي تعيشها بلادها مع المغرب، إذ حذر مزارعون إسبان من “وجود” مادة “غير مشروعة” في الأفوكادو المغربي مطالبين الاتحاد الأوربي باتخاذ عقوبات ضد المغرب.

وقالت جمعية فلنسيا للمزارعين (AVA-ASAJA)، إن “الأفوكادو العضوي  القادم من المغرب إلى الاتحاد الأوروبي يحتوي على بقايا كلوربيريفوس، وهي مادة صحية نباتية ضارة بالصحة يحظر استخدامها في منطقة اليورو”. وفق ما نقلته صحيفة “lavanguardia”.

وأكدت الحصيفة نفسها، على أن “المنظمة الزراعية المذكورة أرادت تكرار سيناريو اعتراض سلطات هولندا لعينة من هذه الفاكهة بنسبة 0.29 مليغرام من المادة المحظورة، عند تحديد الحد الأقصى للمخلفات (MRL) عند الحد الأدنى منها”.

وأشارت “lavanguardia”.، إلى أنه “يمكن اكتشاف هذه الكميات في المختبر”، مؤكدة على أنه “كان من المقرر شحن هذه الأفوكادو إلى هولندا وإسبانيا وألمانيا والنمسا”.

واعتبر رئيس “أساجا فلنسيا”، كريستوبال أغوادو ، أنها عملية احتيال على جميع المستويات، سواء بالنسبة للمنتجين أو المستهلكين”، من خلال بيان صحفي،  موردا “نتحدث ، ليس فقط عن وجود جرعة عالية جدًا من مادة ما تم منعها منذ أكثر من عام، ولكن أيضًا لمنتج زراعي يباع على أنه عضوي، وبالتالي، لا ينبغي أن يكون به بقايا من أي مادة اصطناعية “.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه “إذا أخذنا في الاعتبار أن نقاط الدخول تفحص أقل من 10 بالمائة من الشحنات التي تصل، فهذا يعني أن هناك أفوكادو من المغرب بدون الضمانات الصحية المناسبة”، مشددا على أنها “عملية احتيال على جميع المستويات ، سواء بالنسبة للمنتجين، لأنها منافسة غير عادلة ، وبالنسبة للمستهلكين الذين يتعرضون للخداع “.

وطالبت المنظمة من المفوضية الأوروبية “اتخاذ عقوبات قاسية، من خلال التدابير الاحترازية التي تتجاوز تدمير الدفعات المكتشفة، القادمة من البلدان التي لا تنتمي إلى منطقة اليورو، والتي لا تمتثل لنفس المعايير المطلوبة من المنتجين الأوروبيين الذين يستخدمون مواد الصحة النباتية النشطة”.

جدير بالذكر، ان فرعا آخر لنفس المنظمة الزراعية “أساجا”، طالب، في وقت سابق، بإجراءات ضد الفلاحة المغربي، حين طالبت رابطة الفلاحين الشباب بألميريا، من الاتحاد الأوربي إعادة النظر في اتفاقية التجارية الحالية التي تجمعها مع المغرب، مبررة ذلك بعدم قدرة الفلاحين الإسبان على مجاراة المنتوج الفلاحي المغربي.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد