لماذا وإلى أين ؟

4 مرشحين يتنافسون للظفر برئاسة عمالة طنجة أصيلة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين من طنجة/عاجدل الورياغلي الطويل

على غرار باقي المجالس المنتخبة المتواجدة بمدينة طنجة، اشتدت المنافسة بين أربعة أحزاب للظفر بمنصب رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة.

وينتظر أن يعرف هذا المنصب، منافسة بين أحزاب الاستقلال، الأصالة والمعاصرة، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري، حيث وضع عبد السلام الأربعين عن حزب الميزان ترشيحه لدى السلطات المختصة وهو الأمر نفسه الذي قام امحمد الحميدي عن حزب ” التراكتور “، كما حصل البشير السفلي على التزكية من حزبه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للترشح إلى هذا المنصب، إضافة إلى البشير اغريدة الذي منحه مسؤولو حزب الحصان التزكية كذلك.

هذا ويتوقع أن يتفاوض المرشحون لرئاسة عمالة طنجة أصيلة فيما بينهم من أجل الخروج بحل توافقي، يرضي جميع الأطراف السياسية أو ستنحصر المنافسة بين مرشحين أو أكثر.

يشار إلى أن الانتخابات على مستوى 12 جماعة ترابية بعمالة طنجة أصيلة، تصدرها حزب الأصالة والمعاصرة ب 71 مقعد، يليه حزب الاتحاد الدستوري ب 63 مقعد ثم حزب الاستقلال ب 60 مقعد، فيما حل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في المرتبة الرابعة ب 32 مقعد مناصفة مع التجمع الوطني للأحرار الذي حصل على نفس عدد المقاعد، في حين حصل حزب العدالة والتنمية على 17 مقعد.

وحسب ذات النتائج، فقد حصل حزبي الحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية على 5 مقاعد، فيما ظفر كل من حزب الاشتراكي الموحد وجبهة القوى الديمقراطية بمقعدين لكل واحد منهما، وفاز بمقعد واحد حزب الوسط الاجتماعي وحزب الديمقراطيون الجدد.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد