لماذا وإلى أين ؟

رسميا وبالفيديو.. أخنوش يضع ترشيحه لرئاسة جماعة أكادير


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

حل رئيس الحكومة المكلف، عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بعد زوال اليوم الثلاثاء 14 شتنبر الجاري في مدينة أكادير على عجلة من أمره وذلك  بغرض اجل وضع تزكية ترشيحه لرئاسة المجلس الجماعي للمدينة.

وأظهرت أشرطة فيديو متداولة، رئيس الحكومة المكلف، عزيز اخنوش وهو يلج اليوم الثلاثاء مقاطعة المحيط المحاذية لجماعة أكادير، قبل أن يغادرها بعد وضع تزكية ترشيحه لرئاسة أكادير.

وجاء إيداع أخنوش، لترشيحه لرئاسة اكادير،  قبل نهاية الأجل القانوني لإيداع الترشيحات، وفقا لمذكرة وزارة الداخلية التي تحدد تاريخ إيداع الترشيحات لانتخاب رؤساء مجالس الجهات والجماعات ونوابهم وكتاب المجالس ونوابهم، التي تتواصل إلى غاية يوم غد الأربعاء 15شتنبر، فيما سيتم  انتخاب رؤساء المجالس ونوابهم وكتاب المجالس ونوابهم، في جلسات قادمة بين  16 إلى 25 شتنبر 2021،وفقا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات والقانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات.

جدير بالذكر، أن حزب “الاحرار” تبوأ  صدار  النتائج النهائية للانتخابات الجماعية الخاصة بجماعة أكادير بلائحة يقودها عزيز أخنوش ، بحصول حزبه علىبـ 28 مقعدا من أصل 61 مقعدا، كما أن حزب “الحمامة” عقد تحالفا رباعيا  في جهة سوس ماسة، مع كل من: “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، و”الاستقلال” و”الأصالة والمعاصرة” من أجل تدبير تسيير مجالس الجماعات ومكتب الجهة في سوس.

وأسفر التحالف على الحسم في إسناد رئاسة جماعة أكادير،  لرئيس حزب الحمامة، عزيز أخنوش، على أن توزع الأحزاب المشكلة للتحالف الرباعي المذكور بقية المهام ورئاسة الجماعات داخل الجهة المعنية بالتحالف.

أحمد الهيبة صمداني – آشكاين

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد