لماذا وإلى أين ؟

بعد تمنيها “لحريك”.. برلمانية “بيجيدية “فقدت مقعدها تجيش المواطنين للاحتجاج ضد ارتفاع الأسعار


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين من طنجة/عادل الورياغلي الطويل

لا زالت البرلمانية السابقة سعاد بولعيش المنتمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم الفحص أنجرة تواصل نشر تدوينات على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك ” يصفها البعض بـ ” الغريبة و غير المنطقية ” نظرا لأنها جاءت بعد فقدانها لمقعدها البرلماني.

وقالت بولعيش في آخر تدويناتها التي نشرتها على حسابها ” الفيسبوكي ” وتحدثت فيها عن ارتفاع سعر الزيت ” الزيادة صاروخين لكن للاسف لا أحد يتكلم منذ يوم الاقتراع، اليس هذا غريييييب “، وهو ما خلف انتقادات واسعة لها باعتبار أن ارتفاع الأسعار ليس وليد اليوم بل يعود إلى فترة رئاسة حزبها ” البيجيدي ” للحكومة السابقة.

واعتبر متتبعون أن البرلمانية السابقة تعمل فقط على تجييش المواطنين للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، وهو الأمر الذي لم تكن تتحدث عنه عندما كانت برلمانية وعضوة مجلس النواب في الولاية السابقة كما أن حزبها كان يترأس الحكومة، مشيرين إلى أن الزيادات جاءت في عهد العدالة والتنمية وليس بعد يوم الاقتراع أي ” 8 شتنبر “.

يذكر أن البرلمانية السابقة سعاد بولعيش كانت قد فقدت مقعدها البرلماني إثر الانتخابات الأخيرة حيث عاد المقعدان المخصصان لإقليم الفحص أنجرة إلى حزبي التجمع الوطني للأحرار والاستقلال، كما أنها نشرت تدوينة بعد ظهور النتائج عبرت فيها عن متمنياتها ب ” الحريك ” من المغرب، قائلة ” لم أكن يوما أتخيل نفسي أتمنى الحريك من هذا الوطن الغالي على قلوبنا لأنه فعلا أرى أنه لم يعد أمل في الاصلاح الديمقراطي “.

    متتبع
    14/09/2021
    22:09
    التعليق :

    هذه هي وطنية البيجيذيين من لم يصل الى ما يريد يلحث طرق لتهديد استقرار البلاد واساتذة هذه السيدة هم بنكران والشوباني وغيرهم الذين يهددون كلما انتهى رصيدهم.

    40
    1
      ع الله
      14/09/2021
      23:26
      التعليق :

      ماشي الحريك قلبي مع البيجيديين مزبلة ،وارعا فيها كما تارعا الحيوانات ،الحمد لله الذي ازهق الباطل،وووووو…..خخخخ .

      21
      1
      ولد زعير
      15/09/2021
      01:57
      التعليق :

      وخا تبغي تخرجي للشارع ما يخرج معاك تاواحد.لحقاش نتوما لي كرفصتو المغرب والمغاربة.سيري شوفي ليك شي حرفة قضي بيها الغراض.بالحق الحماحم غادين يتفتحو.شوفي ليك شي حمام.

      5
      0
    البيليكي
    14/09/2021
    23:38
    التعليق :

    سير كون تحشم كليتي وشربتي مادرتي والو الله يعرضك السلامة

    24
    1
      مريمرين
      15/09/2021
      07:07
      التعليق :

      هذا هو النفاق و الكذب بشحمه و لحمه . لعن الله من لا يستح .
      هل نسيت، أيتها البرلماني السابقة، أم تتعمدين النسيان بأنكك أنت وحزبك من كان وراء ارتفاع الأسعار حين أجهزتم على صندوق المقاصة ؟!! …
      خبتم و خاب مسعاكم .

      2
      0
    مواطن مغربي
    14/09/2021
    23:45
    التعليق :

    هل نسيت ان الزيادة في المواد تمت في عهد حكومة العثماني والتي لازالت تقوم بتصريف الاعمال اما الحكومة الجديدة فلم يتم تشكيلها بعد.ماذا قدم العدالة والتنمية التقاعد التعاقد الغاء التوظيف الزيادة في المحروقات جعل المواطن تنهشه الابناك في زمن كرونا اثقال ميزانية الدولة بالقروض والتي لم تظهر على سطح الواقع .عدم توفرهم على مشروع مجتمعي سياسي كل ما قاموا به اضر بالمواطنين .اجد لك العذر في توقف راتب البرلمان 36الف درهم
    كم تتقاضيت خلال خمس سنوات +تعويضات وامتيازات اما ان رغبت في الحريك فهذا شانك واختيارك واحترمه

    فكفى

    26
    2
    زكرياء
    15/09/2021
    00:28
    التعليق :

    هذه البرلمانية تحتج علۍ الزيادة في أسعار الزيت لأنها كانت المادة الأساسية في إشعال القنديل أيقونة حزبها الانتخابية.ناسية أن المغرب قطع أشواطا بعيدة في استعمال الطاقات المتجددة ونتمۍ أن يصبح يعيش تحت الأضواء الكاشفة حتۍ نقطع دابر الظلام من جذوره.

    1
    0
    Ali
    15/09/2021
    00:48
    التعليق :

    تلك عادات نساء النذالة والانتهاوية.ربما تبحث عن النكاح في صفوف أتباعها كما فعل شوباني ويتيم

    1
    0
    Moi meme
    15/09/2021
    08:24
    التعليق :

    يالله سيمانة هادي باش خسرتوا فين كنتي ماتكلمت يش على الزيادات حتى خسرتي عاد بانت ليك سيري كوني تحشمي الزيادات انتما سببها

    1
    0
    احمد
    15/09/2021
    12:19
    التعليق :

    اختشي ياسيدة، فهذه الاسعار الصاروخية اطلقتها حكومتكم، انتقاما من كل المغاربة، رغم ان بعظهم صوت لصالحكم، فتبا لكم يا جماعة الشقاق والنفاق.

    0
    0
    اطلس
    15/09/2021
    13:51
    التعليق :

    انا اقترح عليك سيدتي ،بما انك عبرت عن رغبتك في الحريك ، حتى تكوني وفية لقناعتك ان تهاجري الى افغانستان هناك سيتسنى لك العيش وفق اديولوجتك فتعتكفي في البيت قسرا لكي لا تنال منك سياط طالبان . ولن يكون لك الجرأة لكي تعلي صوتك كما تفعلي الان في بلد الحريات – استسمحك عن ذكر اسمه : المغرب – لانه عورة في عرفهم فبالاحرى ان تحرضي الناس على الخروج للتظاهر .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد