لماذا وإلى أين ؟

خلفيات تصريح مضيان الذي فاجأ بركة وقض مضجعه (مصدر)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

علمت “آشكاين” أن مداخلة رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة التعادلية بمجلس النواب؛ نور الدين مضيان، خلال مناقشة البرنامج الحكومي يوم الأربعاء 13 أكتوبر الجاري، استنفرت الأمين العام لذات الحزب، نزار بركة.

مداخلة مضيان التي تضمنت رسائل سياسية أكثر منها مناقشة لما جاء في التصريح الحكومي لرئيس الحكومة عزيز أخنوش، من أرقام ومعطيات، حسب مصدرنا “فاجأت نزار بركة وقضت مضجعه ودفعته لترك كل أشغاله والتوجه رأسا إلى مقر البرلمان لاستطلاع ماذا يقع بفريقه البرلماني”.

المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن هويته للعموم، أوضح أن مداخلة مضيان “ما هي إلا رجع صدى للوضعية الداخلية التي يعيشها حزب الاستقلال منذ الإعلان عن التشكيلة الحكومية، والتي اعتبرها العديد من أعضاء الحزب، باللجنة التنفيذية والمجلس الوطني، لا تعكس النتائج التي حققها الميزان في الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، وأنها كانت أضعف مفاوضات لأمين عام ترأس هذا الحزب في كل مشاركاته الحكومية”.

المصدر قال “إن مضيان أراد أن يوصل رسالة الاستقلالين الغاضبين لأخنوش، وأن يفهمه أن حزب الاستقلال ليس هو نزار بركة، وأن ممثلي الحزب بمجلس النواب لن يفرشوا الأرض ورودا في طريق حكومة الجديدة ما لم يتم استدراك، ما يعتبرونه، خطيئة التشكيل ومنح الحزب مناصب جديدة بالحكومة لخلق نوع من التوازن مع بقية الأطراف السياسية بها”.

مصدر أخر من داخل حزب “علال”، “اعتبر أن مضيان شخص مزاجي، وفي بعض الأحيان، أو في كثير من الأحيان، يرجح ما سيخدم مواقفه الشخصية على ما سيخدم مصلحة الحزب، وما المداخلة التي ألقاها في نقاش البرنامج الحكومي، والإضافات غير المكتوبة التي أضافها، إلا تعبير عن كونه غير راض عن التقسيمة الحكومية التي لم يطاله منها نصيب”.

ويرى مصدرنا أن مداخلة مضيان هي رسالة مباشرة وعلى المباشر لنزار بركة، وقرصة أذن له، وأنه لم يمنح شيكا على بياض للتصرف كما شاء بالحزب، وأن هناك من هم غير راضين عن أدائه في المفاوضات الحكومية، وقد يجعلون مهامه صعبة وشاقة إذا مفهمش راسو”.

    زكرياء
    14/10/2021
    14:41
    التعليق :

    الانضباط الحزبي أول أساس تقوم عليه المواقف والإلتزامات في عالم السياسة . ولعل فطنة ونباهة أخنوش ولباقته جعلته يقول أن من يريد معرفة مواقف حزب الاستقلال فعليه أن يستمع إليها في مجلس المستشارين أما في مجلس النواب فهو رأي مضيان

    6
    10
    سعيد
    14/10/2021
    16:28
    التعليق :

    من حقه الدفاع عن نفسه للحصول على حقيبة وزارية لكي يضمن تقاعد مريح، خصوصا ادا علمنا أن صندوق تقاعد البرلمانيين تمت تصفيته، كما فعل أحد المتحزببن في أحد الأحزاب المنبودة الدي كان مشاركا في حكومة سابقة الدي كان يكششكش في قبة البرلمان إلا أن تم استوزاره وبلع لسانه.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد