لماذا وإلى أين ؟

إسبانيا تشرع في التخلي عن أنبوب الغاز الجزائري العابر للمغرب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

شرعت إسبانيا بشكل فعليا، اليوم الجمعة 15 أكتوبر الجاري، في خطوات تمهيدية للتخلي عن أنبوب الغاز المغربي الحامل للغاز الجزائري نحو إسبانيا.

وأطلقت الشركة الدولية للغاز “Enagás” الإسبانية مزادات إضافية لإنجاز 23 “فتحة” إضافيا لتفريغ كميات الغاز المُسيل الذي سيكون قادما عبر السفن من الجزائر، بعد إلغاء خط الأنابيب المغربي متم أكتوبر الجاري.

وأوضحت صحيفة “أوكيدياريو” الإسبانية، أن شركة “Enagás”، تخصص المزيد من تصاريح التفريغ لضمان إمدادات الغاز في الشتاء، حيث خصص مدير نظام الغاز الأسباني، Enagás ، 23 “فتحة” إضافية لتفريغ السفن في مصانع الغاز الطبيعي المسال (LNG) في مزاد استثنائي ثانٍ للمساهمة في تأمين الإمدادات خلال الأشهر المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن  شركة “Enagás” عقدت بالفعل في بداية شهر شتنبر المنصرم، بأمر من الحكومة، مزادًا استثنائيًا لـ”فترات زمنية” مخصصة لأوقات تفريغ الغاز الطبيعي المسال من السفن، وذلك بهدف زيادة احتياطيات الغاز في إسبانيا، وبالتالي محاولة تجنب مشاكل نقص الغاز مع  حلول فصل الشتاء، خاصة مع  توتر العلاقات بين الجزائر والمغرب أو انخفاض الشحنات من روسيا، وغيرها من الظروف.

وذكرت الشركة نفسها، اليوم الجمعة، أن الـ 23 “فتحة” غير عادية التي تم تخصيصها الآن للأشهر الاثني عشر القادمة هي إضافية إلى الـ 22 التي تم منحها في المزاد الاستثنائي الذي أقيم في شتنبر الماضي.

ولفت المصدر نفسه الانتباه إلى أنه “مع هذين المزادين، تم تخصيص ما مجموعه 45 “فتحة” إضافية لتلك المخططة في البداية للأشهر الاثني عشر القادمة، بالنسبة لفترة الشتاء (نونبر 2021 – مارس 2022) مع المزادات الاستثنائية، ما يعني منح 136 “فتحة” فعليا.

وتأتي هذه الخطوة بعدما لم يفلح وزير خارجية إسبانية خوسيه مانويل ألباريس، بإقناع الجزائر عن العدول عن قرار إلغاء أنبوب الغاز المغربي، وذلك خلال لقاء جمعه بالرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بحضور رمطان لعمامرة ووزير الطاقة الجزائري، الخميس 30 شتنبر المنصرم.

وكانت الجزائر قد أعلنت عن ألغاء خط الأنابيب المغربي، الخميس 26 غشت الفارط، عبر وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، الذي أكد على أن جميع إمدادات الغاز الطبيعي الجزائري نحو اسبانيا ستتم عبر أنبوب “ميدغاز”، حسب ما افاد به بيان للوزارة. وفق ما نقله موقع “الخبر” الجزائري.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد