لماذا وإلى أين ؟

منظمة تكشف معطيات مثيرة عن تعذيب مغاربة باليونان


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

دخلت المنظمة الديموقراطية للشغل فرع مغاربة العالم على خط الاعتداءات التي وصفتها بـ”الهمجية والقمعية” التي تعرض لها مهاجرون مغاربة غير نظاميين باليونان.، كاشفة بذلك معطيات جديدة حول الحادث.

وأوضحت المنظمة في بيان استنكاري لها، ان  “عدد من المغاربة الغير النظاميين يعيشون على وقع تجاوزات لا إنسانية من خلال الضرب بالعصي والهراوات من طرف السلطات اليونانية، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين المغاربة بإصابات خطيرة، خصوصا على مستوى القفص الصدري و الظهر”.

وأشارت الهيئة نفسها إلى أن “السنوات القليلة الماضية تعرف اعتداءات مماثلة أدت الى مقتل مهاجر من أصول مغربية وراء قضبان السجون اليونانية”.

مشددة على أنه “بعد ويلات الهجرة والمناخ والمغامرات وجد المهاجرون المغاربة أنفسهم يعانون بشدة من التجاوزات الخطيرة داخل السجون، خصوصا بعدما تم قتل مغربي هو الرابع، حيث قتلوا سابقا وسط أسوار سجون اليونان”.

وأكدت المنظمة، نقلا عن مصادرها، على “تعرض المهاجرين المغاربة إلى التعذيب نتيجة رفض خيار طلب السلطات اليونانية للطلب اللجوء السياسي أو البقاء تحت التعذيب والتجويع في زنازين سجونها”، كام أكدت الهيئة نفسها أن “مغربيا ينحدر من مدينة الناضور تم تصفيته بعد تعذيبه و حرقه”.

ولفت المنظمة الديموقراطية للشغل فرع مغاربة العالم،  الانتباه في البلاغ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، إلى أنه “سبق لها أن استنكرت مثل هذه الاعتداءات، التي كان أخرها، اعتداءات الأمن الاسباني في حق قاصرين بمركز إيواء القاصرين بلاس بالماس الإسبانيا، علاوة على حوادث عنصرية أخرى”.

وأدانت المنظمة نفسها “الاعتداء الإجرامي والهمجي، الذي تعرض له إخواننا المهاجرين المغاربة”، محملة “المسؤولية المباشرة لجريمة الاعتداء الوحشي على هؤلاء المغاربة للحكومة اليونانية والاتحاد الأوروبي”.

وطالبت “الحكومة اليونانية والاتحاد الأوروبي بحماية هؤلاء اللاجئين، الذين يلجؤون إليهم، وبالتطبيق الفوري والنزيه للقانون في هذه النازلة”، مستنكرة “الاعتداءات المسترسلة، التي يتعرض لها اللاجئين، فقط لأنهم يبحثون عن ملجأ يأويهم”، معتبرة أن “كل تقاعس في عدم حمايتهم شكل من أشكال التواطؤ البعيدة كل البعد عن قيم الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان”.

يأتي هذا بعد ظهور مشاهد صادمة لثلاثة أشخاص قيل إنهم مغاربة تم تعذيبهم في اليونان، وفق فيديو نشرته “آشكاين” سابقا، فيما نقل آخران إلى المستشفى بين الحيان والموت متأثرين بقساوة التعذيب.

وحسب موثق الفيديو، فإن المغاربة اللذين يتوجهون إلى اليونان عبر تركيا أو في طريقها يتعرضون إلى تعذيب عنيف جدا، وفق الفيديو الذي نشر بمجموعة خاصة بالسائقين بأوروبا، تحمل اسم ” ملتقى السائق الحرفي بأوروبا”.

مؤكدا على أن “شخصين من المغاربة اللذين تعرضوا للتعذيب تم نقلهما إلى المستشفى في حالة خطيرة لأقصى درجة، وهما بين الحياة والموت، وذلك بسبب مضاعفات التعذيب”.

    مواطن
    16/10/2021
    21:59

    يتعين على الحكومة والقضاء اليونانيين تطبيق العقاب على المعذبين، أشد عبارات الإدانة والاستهحان على هذه الأفعال الوحشية اللانسانية والارهابية.

    2
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد