لماذا وإلى أين ؟

الجزائر تحتجز مغاربة بمستشفى للأمراض العقلية منذ تسع سنوات


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كشف حبيب كروم الكاتب العام للمكتب المركزي للمنظمة الديمقراطية للصحة بالمركز الاستشفائي الجامعي أبن سينا، أن الجزائر تحتجز ثلاثة مغاربة في مستشفى للأمراض النفسية منذ ثلاث سنوات رغم سلامتهم العقلية.

وقال كروم في تصريح مكتوب لـ”آشكاين”، إنه “تلقى اتصالا من أحد الأطر الصحية بالجزائر الشقيقة، وأخبره على بوجود ثلاثة مغاربة نزلاء بمستشفى الامراض النفسية،  فرنان حنفي بمدينة واد عيسى بولاية تيزي أوزو، لما يزيد عن تسعة سنوات”.

وتابع المتحدث أن “الإطار الصحي أخبره بأن المغاربة المحتجزين دخلوا المستشفى بدون وثائق وهم في حالة صحية جيدة، ويرغبون في العودة إلى المغرب للبحث عن أسرهم، لكن وضعهم الإداري يحول دون ذلك لعدم توفرهم على جواز السفر ووثائق اثبات الهوية”.

مشيرا إلى توصله من زميله الجزائري ببعض المعلومات تفيد الاسم النسب وبعض أفراد أسرهم ومدن سكناهم مع صور خاصة بهم”.

ويتعلق الأمر بـ”النزيل الأول المسمى بويا عمر ينحدر من بلقصيري، واسم أبيه محمد بويا، واسم أمهم رحمة بنطاهر، وإخوانه: عزيز، محمد، جواد وأخواته: جمعة، حنان وابتسامة”.

أما “النزيل الثاني، يتسرسل المصدر نفسه، فهو  فوندروديس محمد، وينحدر من مدينة مكناس، واسم والده محمد بن محمد، واسم أمه حادة بنت محمد”، بينما النزيل الثالت اسمه  بنخليفة عبدالكريم، المنحدر من قلعة السراغنة، واسم أبيه بنخليفة بنحمد، اسم أمه حادة موهيم، واسم الزوجة نعيمة غتيفة”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد