لماذا وإلى أين ؟

إبتدائية الرباط تصفع وهبي


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

يبدو ان الأيام القادمة في المسار السياسي للأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي ستكون عسيرة، خاصة مع وجود ملف قضائي عالق على ذمته القانونية، في مواجهة غريمه السابق في الحزب، محمد أبودرار، الرئيس السابق للفريق البرلماني، بعدما تمت إقالته.

وأوردت الجريدة الأسبوعي “الأسبوع الصحفي” ، أن المحكمة الابتدائية بالرباط أجلت قضية عبد اللطيف وهبي، وزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى 21 دجنبر المقبل.

مؤكدة على أن “الهيئة القضائية رفضت الطلب الذي تقدم به وهبي للاستفادة من الامتياز القضائي بصفته عضوا في الحكومة، في القضية التي رفعها ضده البرلماني محمد أبودرار، الرئيس السابق للفريق البرلماني، بعد إقالته.

وحسب “الأسبوع الصحفي”، فإن الرئيس السابق للفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة يتهم في هذه القضية الأمين العام لـ”البام” بتزوير توقيعات بعض أعضاء الفريق في محضر الجلسة التي أقيل فيها من رئاسة فريق الحزب.

    علي
    17/10/2021
    10:21
    التعليق :

    تصفع ههه هذا ما تحلمون به، بعد لوبيات الحزب انضمت إليها لوبيات أخرى معروفة ثم باحثين عن المرقة.

    3
    5
    ما شاء الله
    17/10/2021
    12:05
    التعليق :

    ( للاستفادة من الامتياز القضائي بصفته عضوا في الحكومة، )
    ما شاء الله .السيد وهبي الوزير يريد ان يستفيد من الامتياز القضائي . إذن فأين العدل أساس الملك ؟ وأين الناس سواسي امام القضاء ؟ مع الامتيازات تضيع الحقوق ويضيع العدل وانهار منظومة القضاء .

    14
    0
    محمد
    17/10/2021
    12:50
    التعليق :

    هكذا وصل الفتسدون الى مراكز القرار معهم لتزوير هو وزير العدل اين نحن من سلفنا الصالح الذي كان لا يقبل لهذه المهمة لجلالها وعظمة مهامها اليوم كل اصبح يتهافت وراء المسؤوليات مهما كان اننا في زمن العريبضة تسند الامور لغير اهلها كما اين ربط المسؤولية بالمحاسبة اذن مفترق النوايا بناء دولة الحق والقانون واخيرا كان على المتهم ولو لم يدان ان يقدم استقالته من الحكومة والحزب ويدافع عن نفسه وهذا حق له لنضكم عدالة كنصفه للجميع ولكن ولكن ولكن

    14
    1
      مريمرين
      18/10/2021
      00:42
      التعليق :

      … “لا أصلح أن أكون وزيرا..” ، و في الأخير … صلح ليكون وزيرا !! و يا للمفارقة صلح لوزارة العدل ؛ وهو غير عادل حتى مع نفسه ، إذ يقول ما لا يفعل ؛ و “…من تحتها…”

      0
      0
    Masist
    18/10/2021
    08:55
    التعليق :

    وزير من تحتها

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد