لماذا وإلى أين ؟

العلمي: لي بغا يحتج سوقو هذاك


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
    علي مغربي
    20/11/2021
    21:14

    التهرب من الضريبة وعدم اداء مستحقات الدولة التي في ذمتك هي الحقيقة المطلقة اما الحقيقة التي تتبح بها فهي مزورة وفي الاخير سيكشف التاريخ انك تكثال من سبقوك الى مزبلة الناريخ انت وبرنامج حزبك الاداري المخزني…

    93
    4
    الصحراوي المغربي
    20/11/2021
    21:41

    ولمادا طرح للمصادقة عليه قبل اوانه بالمجلسين اراه قهرتونا اكتر من السابقين الولاتين سةف نرى الانتحارات بجمة ان اتممتم سنة

    36
    0
    Samira
    20/11/2021
    22:14

    غريب على هاد المسؤلين لعندنا حتى الكلام مكيعرفوش حتى إتكلمو مع الشعب مع العلم هما لخدمبن عند الشعب.الشعب هو الباترون دياكم عليك حترام الشعب أيها الأمي

    73
    0
    زكرياء
    20/11/2021
    22:17

    رسالة موجهة لمن; التجمع هو الثابت والباقي كله متحول

    9
    2
    hommad
    21/11/2021
    08:25

    لغة آلمهربيــــــن آلمتهربيـــــــــــن . ينطــــق بحال إلآ آلبلــــــــد فيرمــــــة ديال بوه .

    10
    0
    علي
    21/11/2021
    10:07

    خطاب شمولي يتناقض مع الواقع

    5
    0
    الصحراوي المغربي
    21/11/2021
    11:31

    حكومة التجار لا تنتظروا الا الاسوا كان لدينا تجار الدين الان التجار الحقيقيين.ادا كان بلدا ما تسيره عقلية تاجرة فاعلم ان هناك ظلم وقهر ومص الدم لان العقلية لا تعرف الا الربح الخاص

    3
    0
    ALI
    22/11/2021
    02:55

    كراكيز السياسة وسياسة الكراكيز.. والله لا أملك إلا أن أحمّل قنافذ الاتجار بالدين ما آل إليه الوضع السياسي بالمغرب في تخريجته المرضية الحالية.. لولا ذاك ما كان هذا..

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد