لماذا وإلى أين ؟

الضمان الاجتماعي يُحقّق في بقاء منخرطيه على قيد الحياة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أطلق الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عملية مراقبة برسم سنة 2021، بالنسبة للمستفيدين من معاشات هذه المؤسسة، من خلال التحقق من بقاء منخرطيه على قيد الحياة.

وأوضح “الضمان الاجتماعي”، في بلاغ وصل “آشكاين” نظير منه، أنه “في إطار تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية؛ وحرصا منه على التحسين المستمر لخدماته، وضع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي نظاما جديدا لا ماديا لمراقبة حياة مؤمنيه المقيمين بالمغرب والمستفيدين من المعاشات برسم سنة 2021”.

موردا أن “هذا النظام الجديد يرتكز على عملية التبادل الإلكتروني للمعلومات مع الإدارات والمؤسسات الشريكة بهدف التحقق من أن المستفيدين من المعاشات لا يزالون على قيد الحياة؛ الشيء الذي سيجنبهم عناء النقل من أجل القيام بأي إجراء إداري”.

وأكد البلاغ، على أن “المستفيدين من المعاشات الذين تعذر التحقق من كونهم لازالوا على فيد الحياة، من خلال عملية تبادل المعلومات السالفة الذكر، سيقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي باستعمال خدمة البرقية الإلكترونية المهنية لبريد المغرب، والتي من خلالها سيتم التأكد من أن الشخص المعني مازال على قيد الحياة؛ عن طريق استلامه الشخصي للرسالة الموجهة إليه في هذا الصدد”.

وأشار إلى أن “الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي سيعلم الأشخاص المعنيين بعملية مراقبة الحياة؛ المتوفر لديه رقم هواتفهم أو بريدهم الإلكتروني أو المتوفرين على حساب شخصي ببوابة “macnss” بنتيجة هذه العملية ».

ولافتا الانتباه إلى أن “المستفيدين من المعاشات والمقيمين بالخارج؛ ستتم موافاتهم، عبر البريد، بالمطبوع المتعلق بشهادة الحياة من أجل تعبئته من طرف الهيئة المختصة وإرجاعه إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد