لماذا وإلى أين ؟

البوليساريو تهاجم أوروبا بسبب استئناف قرار محكمة العدل الأوروبية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

هاجمت جبهة البوليساريو من خلال ما يسمى “الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي”، مجلس الإتحاد الأوروبي بسبب استئناف حكم محكمة العدل الأوروبية القاضي بإلغاء اتفاق الزراعة والصيد البحري مع المملكة المغربية بدعوى أنه يشمل أراضي الصحراء.

وأعرب عضو “الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي”؛ أبي بشرايا البشير، عن أسفه لقرار مجلس الإتحاد الأوروبي القاضي بإستئناف حكم محكمة العدل الأوروبية الصادر 29 شتنبر المنصرم، معتبرا أن القرار “لم يكن مفاجئًا بالنسبة لجبهة البوليساريو، فهي تعلم جيداً أن القادة الأوروبيين غير قادرين على التحدث بشجاعة إلى المغرب”.

واعتبر الناطق باسم البوليساريو، أن قرار مجلس الإتحاد الاوروبي “خطوة أخرى للهروب إلى الإمام، ورسالة مغلوطة للمغرب تشجعه على المضي قدما في “تحدي المجتمع الدولي”، وفق المتحدث.

وكانت محكمة العدل الأوروبية، قد أصدرت قرارا في 29 سبتمبر المنصرم، يقضي بإلغاء اتفاق الزراعة والصيد البحري بين الإتحاد الأوروبي والمغرب بسبب ضمها جزء من الصحراء.

    ملاحظ
    06/12/2021
    10:10

    لماذا تنشرون مثل هاته التفاهات ؟؟؟ وتعطون قيمة اعلامية للمرتزقة …يجب على الاعلام المغرب اعدام اسم المرتزقة وكبرانات كو،يا الشرقية وان لا تتسخ الجرائد المغربية بالقدارة حفظ وعيون المغاربة منها .

    5
    1
    علي
    06/12/2021
    10:23

    النظام العسكري الجزائري يسعى دائما الى ان يظهر انه محايد وأنه يدافع لتطبيق مبدأ التقرير خارج الجزائر، ولذلك يكلف مرتزقته للنيابة عنه، لكن المشكلة هنا ان البوليزاريو ماعندهاش صفة الدولة ليقبل منها ما تقول. الاشكال هو لماذا احتجت الجزائر بلسان مليشيات البوليزاريو اذا كانت القضية عادلة ومربوحة. السر يكمن في ادارك الجزائر ومن معها بحتمية الغاء الحكم الابتدائي. لقد جن جنونهم

    4
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد